توقعات بأن تلقي تداعيات تسريبات ويكيليكس بظلالها على المؤتمر

الجزيرة نت-المنامة

تبدأ مساء اليوم في العاصمة البحرينية المنامة أعمال مؤتمر أمن الخليج السابع المعروف بحوار المنامة، وسط إجراءات أمنية مشددة وبمشاركة عربية وأجنبية، في حين يتوقع أن تلقي تداعيات تسريبات موقع ويكيليكس بظلالها على المؤتمر.

ويشارك في المؤتمر الذي ينظمه المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية بالتعاون مع الخارجية البحرينية، بعض الدول المعنية بأمن الخليج، فضلا عن بعض مؤسسات الأمن القومي، ووزارات الخارجية والدفاع بدول الخليج، والأعضاء الخمسة الدائمين بمجلس الأمن الدولي، وحلف شمال الأطلسي (ناتو).

كما يشارك في المؤتمر دول من الاتحاد الأوروبي وعدد من الخبراء والأكاديميين المختصين بالأمن والدفاع والاستخبارات فضلا عن دبلوماسيين وسياسيين.

أبرز المشاركين
ومن بين أبرز الأسماء المشاركة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون التي ستلقي الكلمة الرئيسية حول دور الولايات المتحدة في حفظ الأمن الإقليمي ووزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي.

ويشارك في المؤتمر أيضا ملك الأردن عبد الله الثاني وولي العهد البحريني سلمان بن حمد آل خليفة ووزراء خارجية كل من أفغانستان والعراق وأستراليا والأردن واليمن وتركيا.

أما أبرز القادة العسكريين الذين سيشاركون في المؤتمر، فهم وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس وقائد القيادة المركزية الأميركية جيمس ماتيس. ورئيس أركان الدفاع الفرنسي إدوار جيوليود، إضافة إلى وزراء دفاع كندا وألمانيا وسنغافورة.

 العديد من القادة العسكريين يحضرون المؤتمر (الجزيرة-أرشيف)
قضايا راهنة
ومن المتوقع أن يبحث المؤتمر -الذي يستمر لثلاثة أيام- التحديات الأمنية والإستراتيجية في المنطقة والمتعلقة بالأمن الإقليمي، التي لها انعكاسات مباشرة على أمن دول الخليج.

وستطرح في المؤتمر ملفات متعددة مثل التطورات السياسية والأمنية التي يشهدها العراق وتداعياتها على المشهد الإقليمي ولا سيما دول الجوار.

كما ستحضر بعض القضايا الراهنة في المنطقة، مثل الوضع الأمني في اليمن والسودان، وتنظيم القاعدة الذي نشط في الآونة الأخيرة في عدد من بلدان المنطقة.

تداعيات ويكيليكس
ويتوقع مراقبون أن تطغى تداعيات نشر موقع ويكيليكس وثائق أميركية سرية يتعلق العديد منها بعلاقات واشنطن مع دول المنطقة على هواجس الملف النووي الإيراني الذي عادة يكون المهم في كلمات ومداخلات الحضور والمشاركين.

وعلى هامش المؤتمر سيبحث المشاركون أيضا التعاون الأمني والعسكري الإقليمي، والصراعات القائمة في المنطقة، وعلاقة القوى الخارجية بها، إلى جانب موضوعات تتعلق بعمليات الأمن البحري والتعاون الدولي.

المصدر : الجزيرة