الشاهر: تيارالانبعاث والتجديد يريد العودة للينابيع الأصيلة لحزب البعث
أعلنت خمسة تيارات بعثية عراقية في مؤتمر عقد بالعاصمة السورية اندماجها تحت اسم "تيار الانبعاث والتجديد"، بهدف مواجهة الانقسامات في صفوف حزب البعث العراقي. 

وقال الناطق الرسمي باسم التيار الجديد اللواء عبد الخالق الشاهر إن التيار الذي يسعى للعودة إلى الينابيع والآليات الأصيلة والصافية لحزب البعث، ليست لديه مشكلة في فتح قنوات حوار مع الحكومة العراقية.
 
وأضاف الشاهر أن التيار الجديد يعمل الآن على التوجه نحو القواعد الجماهيرية لحزب البعث من أجل إعادة توحيد صفوفها، ومقاومة الاحتلال الأميركي، كما أنه يرفض أي عملية عسكرية تستهدف أي عراقي سواء كان مدنياً أم عسكريا.
 
وأشار إلى أن القائمة العراقية التي حلت في المرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية التي جرت في مارس/ آذار الماضي، نجحت في اكتساب أصوات البعثيين داخل العراق.
 
وأوضح الشاهر في حديث مع الجزيرة أنه رغم ذلك التصويت فإن القائمة العراقية لا علاقة لها لا من قريب ولا من بعيد مع حزب البعث، وأنها غير متحمسة للحوار الذي يمكن أن يقوم به التيار الجديد مع الحكومة الحالية التي يقودها نوري المالكي.
 
وذكر أنه قبل نحو أربعة أشهر حصل لقاء بين أعضاء من التنظيمات المنضوية تحت لواء التيار الجديد، ووفد يمثل المالكي، وأن الطرفين تناولا آليات تحقيق المصالحة الوطنية.
 
وفي وقت لاحق قال المتحدث باسم حزب البعث العراقي، خضير وحيد المرشدي، في حديث مع الجزيرة من دمشق، إن تشكيل ذلك التيار مجرد خطوة وهمية دعائية من طرف أشخاص محدودين انتهت علاقتهم بالبعث منذ الغزو الأميركي للعراق.

المصدر : الجزيرة