الحرب ألحقت خسائر في بنية غزة التحتية تقدر قيمتها بأربعة مليارات دولار (رويترز-أرشيف) 

يحيي الفلسطينيون اليوم الذكرى السنوية الثانية للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة وسط تهديدات إسرائيلية بحرب جديدة، وتصريحات عن استحالة تحقيق السلام بين الجانبين.

ففي مثل هذا اليوم قبل عامين، بدأت تلك الحرب عند الساعة الحادية عشرة قبل الظهر تقريبا، واستمرت اثنين وعشرين يوما، وأطلقت عليها إسرائيل اسمَ عملية الرصاص المسكوب. وقد استشهد فيها نحو ألف وأربعمائة فلسطيني، بينهم مئات من الأطفال والنساء.

كما أصيب أكثر من خمسة آلاف آخرين. ولحق دمار هائل في البنية الأساسية في القطاع قدر بنحو أربعة مليارات دولار.

وكان عدد من وزراء الحكومة الإسرائيلية قد رجحوا احتمال قيام الجيش بشن حرب جديدة في قطاع غزة.

وكرر أكثر من وزير خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة أنه لن يكون أمام إسرائيل خيار سوى توجيه ضربة قوية لحماس وباقي الفصائل التي تطلق الصواريخ.

"
أصدرت حماس بالمناسبة بيانا قالت فيه إنها استطاعت والمقاومة الفلسطينية بشكل عام أن تُفشل العدوان الإسرائيلي خلال الحرب ولم تتنازل ولم تعترف بالكيان ولم ترضخ للشروط الصهيونية
"
بيان حماس
وأصدرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالمناسبة بيانا قالت فيه إنها استطاعت والمقاومة الفلسطينية بشكل عام أن تُفشل العدوان الإسرائيلي خلال الحرب، ولم تتنازل ولم تعترف بالكيان ولم ترضخ للشروط الصهيونية.

وأضاف بيان الحركة أنها ما زالت على رأس الشرعية ولم تستطع دبابات الاحتلال إخراجها.

ودعت حماس في بيانها إلى دراسة دقيقة لوثائق ويكيليكس لاستخلاص العبر ومحاكمة كل من خان الشعب الفلسطيني والقضية، كما دعت حركة فتح إلى وقف الاعتقالات السياسية في الضفة والإفراج عن المعتقلين إذا كان لديها إرادة للمصالحة والتحول من محالفة الاحتلال.

بروكسل وباريس
وإحياءً للذكرى تظاهر مئات في شوارع العاصمة البلجيكية، بروكسل، في إطار مسيرة نظمتها مجموعة من الهيئات المؤيدة لحقوق الشعب الفلسطيني تحت شعار "لن ننسى غزة".

وردد المتظاهرون نداءات لرفع الحصار عن قطاع غزة ووقف الاستيطان وإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين. إضافة إلى التعبير عن دعمهم لحملة المقاطعة ضد إسرائيل. وقد شهدت المسيرة مشاركة مواطنين بلجيكيين من مختلف الأصول -رغم البرد الشديد- للتعبير عن تنديدهم بالسياسة الإسرائيلية وتأييدهم للشعب الفلسطيني.

وفي باريس تجمع أمس نحو مائتي شخص في ذكرى الهجوم الإسرائيلي على القطاع تلبية لنداء جمعيات متضامنة مع الفلسطينيين ونقابات وأحزاب سياسية فرنسية. وأضاء المشاركون 1400 شمعة تكريما للضحايا الذين استشهدوا في الحرب.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي