هنية: إسرائيل تهول لتبرير العدوان
آخر تحديث: 2010/12/26 الساعة 21:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/26 الساعة 21:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/21 هـ

هنية: إسرائيل تهول لتبرير العدوان

هنية يستبعد أن تقوم إسرائيل في المنظور القريب بشن حرب على غزة (الجزيرة)
ضياء الكحلوت-غزة
أكد رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية أن إسرائيل تلجأ إلى التمويه والتحريض والمبالغة في القوة المضادة لها حتى تبرر للعالم استخدامها القوة الباطشة ضد الطرف المقابل لها.

وشدد هنية في حوار مع الجزيرة نت على حق فصائل المقاومة الفلسطينية في أن تملك ما تريد في إطار الدفاع المشروع عن الشعب الفلسطيني، مؤكداً سعي إسرائيل عبر تصعيد خطابها الإعلامي والسياسي لتبرير ما تقوم به ضد غزة.

كما استبعد أن تقوم إسرائيل في المنظور القريب بشن حرب جديدة ضد قطاع غزة، لكنه قال إن ذلك "لا يعني أن العدو قد تخلى عن نواياه العدوانية ضد الشعب الفلسطيني" مؤكداً أن مقاومة قطاع غزة أقوى مما كانت عليه خلال الحرب الماضية.

وقال رئيس الحكومة إن ما أعلنته كتائب عز الدين القسام الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مؤتمرها الصحفي السبت دليل على أن حماس لم تتخل عن مشروع المقاومة بعد دخولها المعترك السياسي، مشدداً على أن حركته موحدة في مواقفها السياسية والميدانية.

واتهم هنية فريقا في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بالعمل على التفرد بالقرار والتخلص من الشركاء السياسيين على الساحة الفلسطينية "وهو تيار يعيق المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام، وإن تم تلجيمه فإن المصالحة ستكون قريبة".

وشدد على أن استحضار التعديل الحكومي في هذا الوقت رسالة لكل الشعب الفلسطيني وفصائله وشخصياته بأن حماس معنية بالشراكة السياسية والانفتاح على الآخر، وأنها لا ترغب في التفرد بالحكم.

وجدد رئيس الوزراء عرض حركته بالقبول بدولة فلسطينية على حدود العام 1967 دون تنازل أو تفريط بباقي الأرض الفلسطينية، ففلسطين التاريخية هي حق للفلسطينيين، مؤكداً أن هذا العرض لا يشمل الاعتراف بإسرائيل.

وأوضح هنية أن حركته غير مستعدة للتفاوض مع إسرائيل لأن المفاوضات الآن هي انتحار سياسي، مبيناً أن منظمة التحرير الفلسطينية التي تفاوض إسرائيل منذ 18 عاما لم تحصل على شئ.

وتمنى تحسن علاقة حركته مع مصر، وقال إن العلاقة إستراتيجية بينهما وإنه يتمنى أن تقف مصر على مسافة واحدة من كل الأطراف الفلسطينية، مشدداً على أن حركته متمسكة بأن يبقى في يد مصر الملفات الفلسطينية الرئيسية.

وعن علاقة حماس بإيران، أكد رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة أنها كالعلاقة مع السعودية وقطر والأردن وتركيا ومصر، وأن حماس معنية بالانفتاح على الجميع، مؤكداً أن إيران تقدم دعما سياسيا وإعلاميا وماليا للشعب الفلسطيني.

وأكد هنية أنه وحكومته يتابعون أية شكوى تصلهم عن التعرض للحريات العامة والمؤسسات الأهلية في غزة ويعالجونها، لكنه اتهم البعض بأنه يسعى لرسم صورة بقصد تشويه صورة الحكم في قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات