أبو رامز وُجد مقتولا في مرأب للسيارات وعلى جثته طلقات نارية (الجزيرة-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة في لبنان إنه عُثر فجر اليوم على جثة مسؤول تنظيم جند الشام السابق غاندي السحمراني الملقب بأبو رامز مقتولا في مرأب للسيارات في سوق الخضار في
مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوب العاصمة اللبنانية بيروت.

وقالت المصادر الأمنية إن الكفاح المسلح الفلسطيني -المسؤول عن حفظ الأمن- اتخذ على الفور إجراءات أمنية داخل المخيم الذي يشهد حركة عادية، وبدأ التحقيق في الحادث حيث عثر على الجثة وعليها أثار طلقات نارية.

ويعتبر السحمراني -وهو لبناني الجنسية من مواليد 1964 - من أبرز المطلوبين لدى السلطات اللبنانية بموجب مذكرات توقيف متعددة بتهم الإرهاب والقتل وتهريب وحيازة الأسلحة والمتفجرات.

في العام 2000 وعقب مواجهات "الضنية" بين مسلحين إسلاميين والجيش اللبناني، فر السحمراني إلى مخيم عين الحلوة وأقام في منطقة الطوارئ المجاورة للمخيم حيث شارك مع مجموعة من الإسلاميين الفلسطينيين واللبنانيين في تشكيل تنظيم جند الشام.

يُذكر أن السحمراني ينحدر من مدينة طرابلس الساحلية بشمال لبنان وتعرض في السابق لعدة محاولات اغتيال.

المصدر : الجزيرة + وكالات