سعدي السبع (الجزيرة نت)
علاء يوسف-بغداد

رحب الصحفيون العراقيون بقرار اتحاد الصحفيين العرب عقد مؤتمره القادم في بغداد في أبريل/نيسان المقبل، وذلك بعد غياب دام أكثر من عشرين عاماً.

واعتبر أمين سر نقابة الصحفيين العراقيين سعدي السبع القرار الذي اتخذه الاتحاد في اجتماعه الأخير في مسقط "تقديراً من اتحاد الصحفيين العرب للتغطيات الكبيرة التي قدمها الصحفيون العراقيون، وتواصل نقابة الصحفيين العراقيين وعلاقتها الجيدة مع نظيراتها العربية". 

وبشأن طبيعة التحضيرات العراقية لاستضافة الاجتماع قال السبع "سنبدأ بوضع الخطوط العريضة لتهيئة مستلزمات لعقده وتوفير كل السبل الكفيلة بنجاحه، بعد انقطاع لأكثر من عشرين عاماً".

أما نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي فأعرب عن تقديره لرؤساء النقابات والجمعيات الصحفية والاتحادات العربية الذين أيدوا القرار، معتبرا ذلك "دفعاً قوياً للأسرة الصحفية العراقية لممارسة عملها الحيادي المستقل".
 
باسم الشيخ (الجزيرة نت)
وقال رئيس تحرير صحيفة الدستور العراقية باسم الشيخ "هذه خطوة متقدمة لدعم الصحفيين العراقيين، وإقرار بدور الصحفي العراقي، وإمكانية ممارسة المهنة في ظل ظروف صعبة".
 
وأشار إلى أن اتحاد الصحفيين العرب قد غادر العراق منذ عام 1990 بسبب الأوضاع التي رافقت العلاقات العراقية الكويتية.
 
ويأمل الشيخ أن تلي هذه الخطوة، خطوات أخرى من اتحاد الكتاب والأدباء العرب والاتحادات الأخرى.

وعن تأثير الظرف الأمني قال "إن الظرف الأمني لم يعد مشكلة كبيرة لأنه بالإمكان توفير حماية للمؤتمر، خصوصا أن القمة العربية ستعقد في بغداد ربيع عام 2011 الذي سيشهد متغيرات كثيرة متوقعة في الجانب الأمني وفي جانب الانفتاح على العراق سواء المحيط العربي أو المحيط الدولي.

المصدر : الجزيرة