عباس: العدوان على غزة نهاية السلام
آخر تحديث: 2010/12/22 الساعة 21:24 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/22 الساعة 21:24 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/17 هـ

عباس: العدوان على غزة نهاية السلام

عباس يخشى على جهود السلام من نتائج أي عدوان على غزة (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأربعاء إن أي عدوان إسرائيلي على قطاع غزة سيضع العملية السلمية برمتها في خطر حقيقي، وسيؤدي إلى انهيار كافة الجهود الدولية الساعية إلى إنقاذها، ويتزامن ذلك مع تهديد إسرائيلي بشن هجمات على قطاع غزة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية عن عباس تحذيره -خلال لقائه ممثل الاتحاد الأوروبي لدى السلطة كريستيان برغر- من أي تصعيد إسرائيلي جديد ضد قطاع غزة.

وأضافت الوكالة أن عباس طالب الاتحاد الأوروبي "بلعب دور أكبر في عملية السلام، خاصة لما تتمتع به أوروبا من ثقل سياسي واقتصادي كبير يمكنها من التأثير على كافة الأطراف لدعم هذه العملية".



أشكينازي لوح بشن هجمات على قطاع غزة  (رويترز-أرشيف)
تصاعد التوتر

وتتزامن تصريحات عباس مع تصاعد الأوضاع الأمنية في قطاع غزة، مع اقتراب ذكرى الحرب التي شنتها إسرائيل على غزة قبل عامين.

ويأتي ذلك في وقت تقدمت فيه تل أبيب بشكوى إلى مجلس الأمن تطالب فيها بتوجيه رسالة واضحة وقوية لمواجهة ما وصفته بتزايد إطلاق الصواريخ والقذائف من غزة على جنوب إسرائيل.

وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غابي أشكنازي قد لوح بشن هجمات على قطاع غزة. وقال إن المسلحين في غزة استخدموا للمرة الأولى صاروخا مضادا للدروع ضد دبابة إسرائيلية، يعتبر مؤشرا على تطور القدرات القتالية للفلسطينيين.

واعتبر أشكنازي أن "الواقع في غزة قد يصبح هشا وقابلا للانفجار، وليس لدينا ضمان بأن الوضع لن يتدهور"، مهددا بشن هجمات على القطاع.

وكان أشكنازي قد قال أمام لجنة الأمن والخارجية التابعة للكنيست، إن إحدى الدبابات الإسرائيلية تم إعطابها بصاروخ من طراز "كورنت" الروسي الصنع أطلق من غزة، وهو ما يعد في نظره تطورا للقدرات القتالية لدى المقاومين الفلسطينيين.

وقد نقل الموقع الإلكتروني للجيش الإسرائيلي عن أشكنازي قوله إنه في العام الحالي نفذ الفلسطينيون 112 هجوما، وإن القوات الإسرائيلية قتلت ستين مسلحا فلسطينيا.

المصدر : الجزيرة + رويترز

التعليقات