إسرائيل تعتقل معلما أردنيا
آخر تحديث: 2010/12/22 الساعة 19:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/22 الساعة 19:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/17 هـ

إسرائيل تعتقل معلما أردنيا

اعتصام تضامني مع الأسرى الأردنيين والمفقودين نظم قبل أيام (الجزيرة نت)

محمد النجار–عمان

طالبت اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في السجون الصهيونية السلطات الأردنية ومنظمة الصليب الأحمر الدولي بالعمل على الإفراج عن معلم أردني اعتقلته سلطات الاحتلال منتصف الشهر الماضي.

وقال مقرر اللجنة ميسرة ملص في تصريح صحفي إن سلطات الاحتلال اعتقلت عمار أحمد مصطفى سرحان الذي يعمل معلما في مدرسة ابن خلدون الحكومية، بعد عبوره جسر الملك حسين بين الأردن والضفة الغربية المحتلة لزيارة أقاربه في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وبحسب ملص فإن المعلم الأردني موجود حاليا في سجن بيت أكفا، وقد جرى التمديد لاعتقاله إداريا حتى الخميس القادم، وعائلته علمت باعتقاله من قبل الصليب الأحمر الدولي في عمان الذي استدعاهم لإبلاغهم بالأمر.

ووجهت اللجنة رسائل إلى رئيسيْ مجلسيْ الأعيان والنواب ورئيس بعثة الصليب الأحمر الدولي في عمان، طالبتهم فيها بالسعي للإفراج عن الأسير الأردني الذي ضمته قائمة الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية. 

ملص: المعلم الأردني موجود حاليا في سجن بيت أكفا (الجزيرة نت)
وتشير بيانات اللجنة إلى أن عدد الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية يبلغ 28 أسيرا، إضافة لمطالبتها بالكشف عن مصير 29 مفقودا من بينهم مفقودون أردنيون منذ عام 1967، وبعضهم من منتسبي الجيش الأردني الذين شاركوا في المعارك مع القوات الإسرائيلية قبيل احتلالها للضفة الغربية التي كانت خاضعة للحكم الأردني.

وكان لافتا أن اللجنة لم توجه مخاطبات بشأن المعلم الأردني للحكومة الأردنية، حيث قررت اللجنة في يوليو/تموز الماضي مقاطعة الحكومة بعد أن اتهمتها بالعمل على زيادة عدد الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية، من خلال تسليمها للمواطن سامر البرق الذي كان معتقلا لدى الأجهزة الأمنية الأردنية منذ أبريل/نيسان الماضي.

لكن الحكومة الأردنية نفت في ذلك الوقت أن تكون سلمت البرق للسلطات الإسرائيلية، وقالت إنها سلمته للسلطة الفلسطينية بعد أن طلبت منه تصحيح أوضاعه، إثر سحب الجنسية الأردنية منه لكونه من حملة الإقامة في الضفة الغربية.

غير أن والد البرق قال للجزيرة نت في ذلك الوقت إن ابنه سلم للسلطات الإسرائيلية التي بدأت محاكمته أمام محكمة عسكرية منتصف يوليو/تموز الماضي.

المصدر : الجزيرة

التعليقات