تبادلت حركتا التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) الاتهامات اليوم الاثنين بشأن قيام الأجهزة الأمنية الموالية لكل منهما باعتقال نشطاء وكوادر من الجانب الآخر.
 
وقالت حركة فتح في بيان تلقت يونايتد برس إنترناشونال نسخة منه، إن "مليشيا حماس احتجزت اليوم الاثنين عضو المجلس الثوري للحركة ومحافظ خان يونس أسامة الفرا بعد استدعائه لأحد مقراتها في مدينة غزة".
 
وأضافت أن احتجاز الفرا اليوم "يأتي ضمن حملة ضد كل كوادر وعناصر فتح في كافة محافظات القطاع".
 
من جهتها اتهمت حماس اليوم الأجهزة الأمنية الفلسطينية باعتقال سبعة من أعضائها وأنصارها بينهم قيادي بارز.
 
وقالت الحركة في بيان "إن الأجهزة الأمنية اعتقلت القيادي الشيخ عادل اشنيور (65 عاما) بعد اقتحام منزله وتفتيشه في بلدة الظاهرية".
 
فوزي برهوم دعا عناصر حماس في الضفة لمواجهة عمليات اعتقالهم (الجزيرة-أرشيف)
دعوة
وقد دعت حماس عناصرها في الضفة الغربية إلى مواجهة عمليات اعتقالهم من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة.
 
وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم -في تصريح تلقت يونايتد برس إنترناشونال نسخة منه- "أطالب أبناء حماس في الضفة الغربية بمواجهة مجرمي حركة فتح وضباط مخابراتها، وعدم الاستسلام لهذا الواقع المر فالواجب الوطني والديني يتطلب التحدي لا الاستسلام".
 
وشدد على أن "انتهاء عمليات التعذيب الوحشية التي يتعرض لها عناصر حماس في سجون الضفة مسألة وقت فقط"، وأضاف "أن حماس في كل مكان لن يرتاح لها بال ولن يقر لها قرار، حتى تنتهي معاناة أبنائها المختطفين في سجون أجهزة فتح".
 
واعتبر "أن ما تقوم به حركة فتح من جرائم في الضفة المحتلة، تجرد من الوطنية والأخلاق وجريمة وطنية إنسانية بكل المقاييس".
 
وتوجه إلى قادة فتح والأجهزة الأمنية بقوله "حركة حماس أكبر من سجونكم، وبزوغ فجر أبطال حماس في الضفة آت لا محال، وانتهاء تلذذكم بتعذيب أبنائنا هي مسألة وقت فقط، وفي النهاية ستنتصر الإرادة والمقاومة".
 
يشار إلى أن حماس تتهم الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية بشن حملات اعتقال شبه يومية ضد عناصرها وأنصارها هناك، فيما تتهم حركة فتح أجهزة حماس في قطاع غزة بشن حملات مماثلة ضد عناصرها ومؤيديها.

المصدر : وكالات