نزوح بسبب المعارك في دارفور
آخر تحديث: 2010/12/19 الساعة 15:49 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/19 الساعة 15:49 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/14 هـ

نزوح بسبب المعارك في دارفور

نحو 12 ألفا من سكان دارفور سينضمون إلى قائمة المشردين  (الفرنسية-أرشيف)

قالت بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في دارفور إن نحو 12 ألف شخص فروا من ديارهم نتيجة تجدد المعارك بين الجيش السوداني ومتمردين في إقليم دارفور.

وبحسب البعثة الأممية، فإن الفارين يتحركون صوب مخيميْ شنغلي طوبايا وزمزم للنازحين قرب الفاشر في شمال دارفور.

وكان الجيش السوداني قد اشتبك مع مسلحين في قرية خور أبيشي جنوبي دارفور ثلاث مرات على الأقل منذ بداية الشهر الجاري، مما أثار انتقادات حادة من مبعوثي الأمم المتحدة.

وذكرت قوة حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي أن القوات السودانية هاجمت مقاتلين من حركة تحرير السودان الموالية لمني أركو مناوي الأسبوع الماضي، واستمر القتال يوم الجمعة.

وكان مناوي عين في منصب كبير مساعدي رئيس الجمهورية بعد توقيعه على اتفاق أبوجا للسلام الذي رعاه المجتمع الدولي بالعاصمة النيجيرية في مايو/أيار 2006.

وكان الجيش السوداني قد اعتبر قوات مناوي هدفا عسكريا في وقت سابق من الشهر الجاري، بعد أن تنصلت من بند الترتيبات الأمنية، حسب ما تقوله الحكومة، متهمة إياه بانتهاك الهدنة وبالتآمر مع متمردين آخرين يحاربون الحكومة.

المصدر : رويترز

التعليقات