مبارك يندد بموقف إسرائيل من التفاوض
آخر تحديث: 2010/12/19 الساعة 22:44 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/19 الساعة 22:44 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/14 هـ

مبارك يندد بموقف إسرائيل من التفاوض

مبارك سعيد بنتائج الانتخابات البرلمانية في مصر (الفرنسية)

حمل الرئيس المصري حسني مبارك إسرائيل مسؤولية توقف مفاوضات السلام، واتهم جهات لم يسمها بمحاولة الوقيعة بين المسلمين والأقباط في مصر، واستنكر ادعاءات تزوير الانتخابات البرلمانية في بلاده، لكنه تجاهل الحديث عن الإصلاح السياسي.
 
وقال مبارك في كلمة أمام البرلمان الأحد بمناسبة بدء الدورة البرلمانية الجديدة "نعي مخاطر المأزق الراهن للقضية الفلسطينية وقضية السلام، ونحذر من تداعيات تعنت ومواقف وسياسات إسرائيل على استقرار الشرق الأوسط والعالم".

وأضاف "أقول إن على إسرائيل أن تتحمل مسؤولية توقف المفاوضات، وأن عليها أن تعلم أن أمن شعبها يحققه السلام وليس السلاح أو الاحتلال".

واعتبر مبارك أن "التحرك الدولي لا يرقى حتى الآن إلى جسامة هذه التداعيات والمخاطر"، مضيفا أن "على الولايات المتحدة وباقي أطراف الرباعية الدولية أن تتحمل مسؤوليتها على نحو جاد وفعال للخروج من المأزق الراهن".

الفتن
وتناول مبارك الشأن الداخلي في خطابه حيث اتهم جهات -لم يسمها- بمحاولة الوقيعة بين المسلمين والأقباط، وقال "نواجه محاولات للتدخل في شؤوننا، ومحاولات لفتح جبهات جديدة لممارسة الضغوط علينا".

وأوضح أن هذه المحاولات "تأتي تارة بما يستهدف الوحدة الوطنية بين المسلمين والأقباط وتارة بمخططات للوقيعة مع أشقائنا بدول حوض النيل".
 
واستنكر الرئيس المصري ادعاءات معارضين وحقوقيين بأن انتخابات مجلس الشعب التي أجريت مؤخرا قد زورت، وقال إن التجاوزات الانتخابية كانت محدودة ولا تمثل إخلالا بشرعية المجلس.

وأضاف أن هذه التجاوزات "لا تنفي حقيقة أن الانتخابات قد تمت في الغالب الأعم من الدوائر بما يتفق مع صحيح القانون والإجراءات وبعيدا عن العنف والانحراف والتجاوز".
   

"
حسني مبارك:
أسعدني كرئيس للحزب ما حققه مرشحونا من نجاح، لكنني كرئيس لمصر كنت أود لو حققت باقي الأحزاب نتائج أفضل، وكنت أود لو لم تهدر جهودها في الجدل حول مقاطعة الانتخابات
"

سعادة
وتابع "أسعدني كرئيس للحزب الوطني الديمقراطي ما حققه مرشحونا من نجاح، لكنني كرئيس لمصر كنت أود لو حققت باقي الأحزاب نتائج أفضل، وكنت أود لو لم تهدر جهودها في الجدل حول مقاطعة الانتخابات ثم التوجه إلى خوضها والمشاركة فيها، ثم إعلان البعض الانسحاب منها تشكيكا في نتائجها".
 
وتجاهل مبارك في خطابه مسائل الإصلاح السياسي التي تقول المعارضة إنها تتعرض للتهميش، كما تجاهل الدعوات لحل البرلمان أو إجراء تعديلات دستورية من شأنها ضمان إجراء الانتخابات في أجواء تضمن نزاهتها مثل الإشراف القضائي، أو تعديل شروط الترشح للانتخابات الرئاسية.
 
النووي
وقال مبارك إن بلاده انتهت من وضع الدراسات الفنية لبناء أربع محطات نووية لتوليد الكهرباء، وأضاف "سنطرح في غضون أسابيع قليلة مناقصة بناء المحطة الأولى بمنطقة الضبعة".
 
وذكر أن مصر ستحسن إدارة المياه وستشدد اللوائح بشأن أراضي الدولة، وستعزز التجارة الداخلية عن طريق تشريعات مزمعة ستعرض على البرلمان الجديد.
 
ووعد بأن الإصلاحات الاقتصادية ستنشط صناعات جديدة مع سعي الحكومة لرفع النمو الاقتصادي السنوي إلى 8% على مدى الأعوام الخمسة القادمة، وقال إن الحكومة تستهدف توفير 700 ألف فرصة عمل في العام القادم.
المصدر : وكالات

التعليقات