عيد الجلوس بعد عاشوراء بالبحرين
آخر تحديث: 2010/12/16 الساعة 19:57 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/16 الساعة 19:57 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/10 هـ

عيد الجلوس بعد عاشوراء بالبحرين

الاحتفالات الرسمية بعيد الجلوس والعيد الوطني تأجلت إلى ما بعد عاشوراء (الفرنسية-أرشيف)

الجزيرة نت-المنامة

أرجأت البحرين احتفالاتها المقررة مساء اليوم الخميس بمناسبة عيد الجلوس والعيد الوطني التاسع والثلاثين الذي يوافق السادس عشر من ديسمبر/كانون الأول، بسبب توافق المناسبتين مع ذكرى عاشوراء التي يحييها المسلمون الشيعة في أنحاء العالم.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تتداخل فيها المناسبتان الهجرية والميلادية، الأمر الذي دفع بالسلطات البحرينية إلى إعلان تأجيل الاحتفالات الرسمية إلى ما بعد إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين بن علي، كما اقتصر التلفزيون الرسمي على بث برامجه العادية من دون بث الأغاني الوطنية التي عادة ما تبث في المناسبات الرسمية.

مظاهر الاحتفالات
ورغم هذا التأجيل، فقد بقيت مظاهر الاحتفالات الوطنية في الصحف الرسمية التي خصصت صفحات لتغطية فعاليات مناسبة عاشوراء في مناطق البحرين.

وامتلأت الصفحات بنشر إعلانات الدوائر والشركات لتهنئة القيادة البحرينية بمناسبة العيد الوطني وعيد الجلوس، إلى جانب تبادل برقيات التهنئة، فضلا عن نشر أخبار احتفالات سفارات البحرين في الخارج.

وفيما يخص المؤسسات التعليمية، فقد اضطرت إلى إجراء احتفالاتها قبل نحو أسبوع، وذلك بسبب بدء تغيب الطلاب عن المدارس مع قرب مناسبة عاشوراء، وهو غياب كان شبه كامل قبل يومين من إجازة عاشوراء الرسمية.

وبلغ عدد أيام الإجازة الرسمية ستة أيام بعد قرار الحكومة البحرينية تعويض إجازة عاشوراء -التي تزامنت مع إجازة العيد الوطني مع عيد الجلوس- باليومين التاليين، كما توافقت مع الإجازة الأسبوعية.

في حين أكد مراقبون -في تصريحات صحفية- أن إجازة الطلاب الرسمية مع غير الرسمية ستمتد إلى عشرة أيام.

"
تغلق المجمعات الرسمية والمرافق العامة والمحلات والأسواق بينما تشهد الشوارع هدوءا نسبيا من المارة أو السيارات بسبب تواجد الشيعة في الحسينيات ومواكب العزاء
"
احتفالات عاشوراء
وخلال هذه المناسبة، تغلق المجمعات الرسمية والمرافق العامة والمحلات والأسواق، بينما تشهد الشوارع هدوءا نسبيا من المارة أو السيارات بسبب تواجد الشيعة في الحسينيات ومواكب العزاء، وفي المقابل يفضل بعض أبناء الطائفة السنية الذهاب إلى مكة المكرمة لقضاء العمرة.

وتحظى احتفالات عاشوراء في البحرين باهتمام رسمي، حيث تسخر وزارة البلديات والزراعة فرق عمل على مدار الساعة لتنظيف الشوارع وفتح مواقف سيارات الوزارة ودوائر رسمية أخرى.

ومن جهتها، تقوم وزارة الصحة بفتح المراكز الصحية لمتابعة الوضع الصحي للمعزين، واستضافة حملات التبرع بالدم التي تنظمها الحسينيات.

أما وزارة الداخلية فتقوم بتهيئة الشوارع وإغلاق تلك التي ستسير عليها المواكب العزائية، كما تحرص إدارة المرور على ضبط حركة التنقل، حيث تشكل لهذا الغرض لجنة أمنية لضبط الأمن مع الهيئة العامة للمواكب الحسينية.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات