الجيش قال إن إحدى المنظومتين تكشف أهدافا بعيدة وتحددها بشكل دقيق (الجزيرة-أرشيف)

قال الجيش اللبناني أمس الأربعاء إنه فكك منظومتي تجسس إسرائيليتين متطورتين اكتشفهما في جبال فوق بيروت، من المرجح أنهما ساعدتا القوات الإسرائيلية في رصد واستهداف مواقع لبنانية.

وقال بيان للجيش اللبناني إن اكتشاف هاتين المنظومتين جاء "نتيجة معلومات حصلت عليها مديرية المخابرات (في الجيش) من مصادر المقاومة"، في إشارة إلى حزب الله.

وأضاف البيان أن وحدة متخصصة من الجيش قامت "بتفكيك منظومة تجسس وتصوير زرعها العدو الإسرائيلي في منطقة صنين في جبل لبنان".

وأوضح أن هذه المنظومة "عبارة عن خمسة أجزاء هي: نظام بصري ونظام إرسال الصورة ونظام استقبال إشارات التحكم وآخر لإدارة التحكم، بالإضافة إلى مصادر تغذية المنظومة بالطاقة".

وعن مميزات منظومة التجسس المفككة، قال بيان الجيش إنها "تعمل بتقنية فنية عالية تصل إلى حد كشف أهداف بعيدة المدى وتحديدها بشكل دقيق وتحديد إحداثيات أهداف أرضية لتسهيل ضربها".

وأضاف أن النظام البصري "يعمل بالليزر حتى حدود 20 كلم، بما يؤمن تغطية كامل السلسلة الشرقية ومنطقتي صنين والباروك والمناطق المجاورة ونقل ما يجري فيها".

وبعد التفكيك الأول، أفاد البيان أن "وحدة أخرى (من الجيش) تقوم بتفكيك منظومة ثانية أكثر تعقيدا".

وفي تعليقه على هذه التطورات، وصف الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في خطاب ألقاه مساء أمس تفكيك هذا النوع من أجهزة التجسس بأنه "إنجاز".

وجاء الإعلان عن اكتشاف منظومتي التجسس بعد فترة وجيزة من إعلان الجيش اللبناني أن طائرات حربية إسرائيلية حلقت على علو منخفض في بلدات بجنوب لبنان.

كما جاء بعد أسبوعين من إعلان لبنان أن إسرائيل فجرت عن بعد جهازين لرصد الاتصالات كانت قد زرعتهما في جنوب البلاد.

المصدر : رويترز