السلطات العراقية اتخذت عدة تدابير تحسبا لأعمال عنف باحتفالات عاشوراء (رويترز)

قال مصدر في وزارة الداخلية العراقية إن سلطات الأمن نشرت أكثر من عشرين ألف عنصر أمن استعدادًا لمناسبة إحياء ذكرى عاشوراء.

ويأتي هذا التحرك في يوم حصلت فيه عدة تطورات أمنية في مناطق متفرقة من البلاد بينها العاصمة بغداد التي كانت مسرحا لانفجار قنبلة في حي الأعظمية مما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص منهم موظف في الوقف السني.

وفي شارع فلسطين بشمال بغداد انفجرت قنبلة قرب سيارة تابعة لدائرة أمانة بغداد مما أسفر عن إصابة اثنين من المارة، كما أصيب ثلاثة مدنيين بجروح جراء انفجار قنبلة على مشارف حي الفضل بوسط بغداد.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم من هجومين استهدفا موكبين للزوار الشيعة المتجهين إلى كربلاء جنوب بغداد وأسفرا عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 32 بجروح.

وفي تفاصيل الهجومين قالت الشرطة العراقية إن الانفجار الأول استهدف موكبا شيعيا في حي الغزالية بغرب بغداد فقتل ثلاثة أشخاص وأصاب 18 آخرين.

وفي العملية الثانية أفاد مركز عمليات محافظة ديالى أن قنبلة انفجرت قرب موكب للشيعة في بلدة الخالص (80 كلم شمال بغداد) مما أسفرت عن إصابات بجروح.

المصدر : الجزيرة + وكالات