قتلى بسوء الطقس بعدة دول عربية
آخر تحديث: 2010/12/12 الساعة 18:10 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/12 الساعة 18:10 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/7 هـ

قتلى بسوء الطقس بعدة دول عربية

سوريا شهدت اضطرابات جوية لم تعرفها البلاد منذ عدة عقود (رويترز)

قتل ما لا يقل عن أربعة أشخاص وأصيب العشرات في موجة من الطقس السيئ والأحوال المناخية المضطربة التي تعرضت لها دول عدة في منطقة الشرق الأوسط خاصة سوريا ولبنان والأردن ومصر والأراضي الفلسطينية.
 
كما أدت تلك الموجة من الاضطرابات الجوية إلى إلحاق خسائر مادية كبيرة بالعديد من المنشآت الحيوية في تلك البلدان.
 
وقد دفعت هذه الأحوال المناخية السيئة السلطات المحلية في عدد من تلك الدول لإغلاق موانئها كما حدث في مصر وسوريا.
 
وفي آخر تطورات تردي الأحوال الجوية أفاد مراسل الجزيرة في مصر بأن مبنى بمدينة الإسكندرية انهار جراء أمطار غزيرة وتواردت أنباء عن سقوط ضحايا جراء ذلك الانهيار.
 
وفي خضم تلك الاضطرابات الجوية التي تمثلت في أمطار غزيرة في العاصمة القاهرة وفي شمالي البلاد وفي عواصف ترابية شرقي البلاد مع ارتفاع أمواج البحر إلى نحو سبعة أمتار، أغلقت السلطات المصرية ميناء الإسكندرية على البحر الأبيض المتوسط وميناء نويبع على البحر الأحمر.
 
وفي سوريا شهدت دمشق تساقط أمطار غزيرة وذلك ضمن تغييرات مناخية لم تشهدها البلاد منذ عام 1958، فيما شهد شرقي البلاد عواصف رملية أثارت مخاوف من تأثيرات سلبية على قطاع الزراعة.
 
"
خالد صالح: ما شهدته منطقة شرق المتوسط من اضطرابات جوية جاء نتيجة تحرك منخفض جوي كان في وسط أوروبا صاحبه هواء بارد قادم من تركيا

"
أضرار وأسباب
أما في لبنان فقد أدت الأمطار الغزيرة والرياح إلى أضرار بأربع طائرات تدريب كانت رابضة في مدرج بمطار بيروت، كما تسببت في تأجيل بعض الرحلات الجوية. وجاء تهاطل الأمطار بتلك الغزارة بعد تأخر كبير أثار مخاوف من جفاف بعد أن تسبب ارتفاع الحرارة في اندلاع عدة حرائق.
 
وفي الأردن تسببت أحوال الطقس السيئة في حصول حوادث مرورية، فيما عرفت الضفة الغربية عواصف ترابية وطقسا سيئا، بينما شهد قطاع غزة موجة أمطار ورياح تسبب في غرق عدد من القوارب.
 
وفي إسرائيل أدت الأمطار الغزيرة والرياح القوية لاضطراب الحركة المرورية في غرق سفينة مولدافية. أما تركيا فقد شهدت تساقطا كثيفا للثلوج وهو ما أدى إلى قطع الطريق بين أنقرة وإسطنبول.
 
وتعليقا على تلك الأحوال الجوية قال رئيس قسم النشرة الجوية في قناة الجزيرة خالد صالح إن ما شهدته تلك البلدان هو أمر اعتيادي وكان متوقعا منذ نحو أسبوع.
 
وأوضح صالح أن منطقة شرق المتوسط تأثرت بتحرك منخفض جوي كان في وسط أوروبا صاحبه هواء بارد قادم من تركيا وهو ما تسبب في حدوث حالة من عدم الاستقرار. وتوقع صالح أن تتأثر كل من الكويت والأجزاء الشمالية من المملكة العربية السعودية بهذه الحالة.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات