همام سعيد: ما حدث يؤكد على وجود سياسة حكومية غير راشدة (الجزيرة نت-أرشيف)

محمد النجار-عمان
 
حذرت جماعة الإخوان المسلمين بالأردن مما وصفته "الفتنة" التي ستخدم "الأهداف الصهيونية الأميركية" بتمرير مؤامرة الوطن البديل، على خلفية سقوط مئات الجرحى بعد مباراة قمة الدوري الأردني بين الوحدات والفيصلي مساء الجمعة في ملعب الملك عبد الله الثاني بمنطقة القويسمة.
 
وفي أول تعليق رسمي له، اعتبر المراقب العام للجماعة همام سعيد أن تعمق "حالة المظلومية" في المجتمع يمهد لفتنة تسعى لها جهات متربصة بالأردن وشعبه.
 
وعبر سعيد في تصريح صحفي له اليوم الأحد عن خشيته من أن تدفع الأوضاع السياسية والاجتماعية "القائمة على الظلم إلى حالة من الاحتقان"، بما يؤدي إلى تفسخ التماسك الاجتماعي "خدمة للأهداف الصهيونية الأميركية الساعية إلى صنع فتنة تمهيدا لتمرير مؤامرة الوطن البديل".
 
ودعا إلى بدء عملية إصلاح جذري وإعطاء المواطنين حقوقهم كاملة في التعبير عن إرادتهم.
 
وقال إن "ما حدث في القويسمة يتجاوز المكان والزمان ويؤكد على وجود سياسة حكومية غير راشدة وتكرار هذه الظواهر في ظل حالة من الكبت الاجتماعي والظلم والقهر".
 
وتابع القيادي الإسلامي "تتكرر المأساة، ودائما يكون المواطنون الذين يتلقون الضرب والإهانة موضع الاتهام، فيما يفلت المتجاوزون من العقاب"، لافتا إلى أن "دور الأجهزة الأمنية حماية المواطنين وليس البطش بهم".
 
تراجع الحريات
وربط سعيد بين ما وصفه "تراجع الحياة السياسية والحريات العامة وما جرى في الانتخابات الأخيرة وغياب الإصلاح الحقيقي وهو ما من شأنه أن يؤدي إلى تكرار مثل هذه الحوادث".

نحو 250 مواطنا أردنيا أصيبوا بملعب القويسمة مساء الجمعة (الجزيرة نت) 
ودعا مراقب الإخوان لمعاقبة المعتدين بشفافية وإعادة الحقوق إلى أهلها ومحاسبة كل من يعتدي على حقوق المواطنين، وانتقد تشكيل الحكومة لجنة من موظفيها للتحقيق في الأحداث.

وكان نحو 250 مواطنا أردنيا أصيبوا مساء الجمعة إثر انهيار سياج فاصل بين مدرج ملعب الملك عبد الله الثاني بالقويسمة وأرضية الملعب.
 
واتهمت إدارة نادي الوحدات قوات الدرك بتعمد ضرب جماهيرها التي كانت تحتفل بفوزها على فريق الفيصلي بهدف مقابل لا شيء في نهاية مرحلة ذهاب دوري المحترفين الأردني التي تصدرها الوحدات بفارق ثماني نقاط عن الفيصلي أقرب مطارديه.
 
لجنة تحقيق
وشكلت الحكومة الأردنية لجنة تحقيق بالأحداث برئاسة أمين عام الوزارة وعضوية ثلاثة من موظفيها.
 
وأعلن رئيس نادي الوحدات طارق خوري مساء السبت تعليق مشاركة الوحدات بالدوري حتى انتهاء التحقيق ومعاقبة المتسببين بالأحداث.
 
وتدخلت قيادات سياسية واجتماعية رفيعة لتهدئة الأمور بعد أعمال شغب استمرت حتى فجر السبت في مناطق الوحدات والأشرفية والمقابلين ومحيط مستشفى البشير شرقي العاصمة عمان احتجاجا على ما اعتبره غاضبون "تعمد" الدرك ضرب جماهير الوحدات.
 
وبارك النادي الفيصلي للوحدات فوزه، ونفى في بيان أصدره مساء السبت أي علاقة لجماهيره بأحداث الجمعة.

المصدر : الجزيرة