المعارضة طعنت بشرعية البرلمان (رويترز-أرشيف)
وقع تسعون نائبا من نواب البرلمان المصري المنتهية ولايته وثيقة إنشاء برلمان شعبي في مواجهة البرلمان الجديد الذي يطعنون في شرعيته.
 
وقال النائب السابق مصطفى بكري إن أكثر من 120 نائبا سيقومون صباح الاثنين المقبل في القاهرة بأداء القسم أمام المحكمة الإدارية العليا في نفس الوقت الذي سيؤدي فيه أعضاء البرلمان الجديد قسمهم.
 
يأتي ذلك ضمن تحركات للمعارضة المصرية للتنديد بما تقول إنه تزوير  الانتخابات البرلمانية التي فاز فيها الحزب الوطني الحاكم بأغلبية ساحقة.
 
يشار إلى أن حزب الوفد وجماعة الإخوان المسلمين, قاطعا الجولة الثانية من الانتخابات, احتجاجا على "التزوير".
 
وقد قضت محكمة القضاء الإداري في مجلس الدولة بوقف وبطلان إعلان نتيجة الانتخابات في عشر دوائر بمحافظات القاهرة والجيزة والسادس من أكتوبر، وبطلان قرار إعادة الانتخابات في تلك الدوائر.
 
كما صدرت أحكام مماثلة في عشرات الدوائر بسبب الطعون التي تقدم بها مرشحون تم استبعادهم من قوائم الترشح في الجولة الأولى، إلا أن اللجنة العليا للانتخابات لم توقف الانتخابات في أي من هذه الدوائر.

المصدر : الجزيرة