ويكيليكس: ولاية جديدة لمبارك
آخر تحديث: 2010/12/11 الساعة 02:21 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/11 الساعة 02:21 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/6 هـ

ويكيليكس: ولاية جديدة لمبارك

الدبلوماسية الأميركية وصفت مبارك بأنه واقعي وحذر بالفطرة (الفرنسية-أرشيف)

كشفت وثائق دبلوماسية أميركية سرية نشرها موقع ويكيليكس توقعها تولي الرئيس حسني مبارك فترة ولاية رئاسية سادسة في 2011 واحتمال وفاته وهو رئيس بدلا من تنحيه طوعا عن السلطة.
 
وجاء الكشف عن ذلك في برقية دبلوماسية أرسلتها سفيرة الولايات المتحدة في القاهرة مارغريت سكوبي إلى وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في مايو/أيار 2009.
 
ونقلت الوثائق أن السفيرة سكوبي توقعت أن يسعى الرئيس مبارك (82 عاما) لإعادة انتخابه العام المقبل قائلة إنه سيفوز "حتما" في انتخابات لن تكون حرة ونزيهة.
 
ووصفت سكوبي في البرقية السرية التي نشرتها صحيفة الغارديان البريطانية مبارك بأنه "واقعي موثوق وحقيقي وحذر بالفطرة ومحافظ ولديه القليل من الوقت لتحقيق الأهداف المثالية".
 
وقالت "رغم المناقشات الهامسة المتواصلة لا يوجد أحد في مصر على يقين بمن سيخلف مبارك في نهاية المطاف ولا تحت أي ظروف".
 
مرشح
وأوضحت أن نجله جمال (46 عاما) يعد "المرشح الأكثر ترجيحا"، مضيفة أن رئيس المخابرات عمر سليمان قد يسعى بدوره للمنصب. وتوقعت أيضا أن يخوض عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية الانتخابات الرئاسية.
 
ومع ذلك ذكرت سكوبي "يبدو أن نموذج مبارك لزعيم قوي ولكنه عادل سيستبعد" في خلافته مشيرة إلى احتمال تولي جمال مبارك الحكم "مع الوضع في الاعتبار افتقار جمال للخبرة العسكرية، وقد يفسر ذلك عدم تدخل مبارك في مسألة الخلافة".
 
وأضافت "في الواقع يبدو أنه يضع ثقته في الله والجيش الموجود في كل مكان والخدمات الأمنية المدنية لضمان انتقال سلس للسلطة".
 
وتتحدث العديد من الأوساط السياسية المصرية عن أن مبارك الذي يتولى السلطة منذ العام 1981 يسعى لتوريث نجله جمال مقاليدها.
 
وظهرت البرقية بعد أيام من تحقيق الحزب الوطني الحاكم الذي يتزعمه مبارك فوزا كبيرا في الانتخابات البرلمانية التي نددت بها المعارضة ووصفتها بأنها مزورة.
 
وتأتي أيضا بعد دعوة رئيس الجمعية الوطنية للتغيير في مصر محمد البرادعي إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقررة في العام 2011.
المصدر : وكالات

التعليقات