شعبان حاول الرد على شائعات سابقة بوفاته عبر مسيرات بين أبناء دائرته (الجزيرة نت)
عبد الحافظ الصاوي-القاهرة
انخفض التمثيل البرلماني لحزب التجمع في مصر إلى أربعة مقاعد يقود بها المعارضة في البرلمان المصري الجديد, وذلك بعد وفاة نائبه الذي أعلن فوزه عن دائرة حدائق القبة محمد عبد العزيز شعبان.
 
يذكر في هذا الصدد أن حزب التجمع سيقود المعارضة البرلمانية بعد انسحاب حزب الوفد وجماعة الإخوان المسلمين من جولة الإعادة التي أجريت في الخامس من الشهر الجاري, حيث فاز الحزب الوطني بأغلبية ساحقة, طبقا للنتائج الرسمية.
 
يشار إلى أن شعبان كان هو النائب الوحيد عن حزب التجمع في دورة مجلس الشعب الماضية, بعد أن تحول رفيقه النائب محمد تليمة إلى عضوية الحزب الوطني.
 
وخلال الفترة التي سبقت الانتخابات, حاول شعبان الرد على شائعات مرضه بمسيرات شعبية لتنفي ما أعلن عن وفاته في ذلك الوقت. لكن مداهمة المرض لشعبان بعد فوزه بالمقعد البرلماني حولت الشائعة إلى حقيقة.
 
وينتظر أن يكون الإجراء الأول للمجلس الجديد هو الإعلان عن خلو مقعد العمال بدائرة حدائق القبة، الذي كان يشغله شعبان، حيث تجرى انتخابات جديدة بالدائرة.

المصدر : الجزيرة