في ختام اجتماعات استمرت يومين بالعاصمة الليبية, تعهدت دول الاتحاد الأوروبي بزيادة مساعدات التنمية للقارة الأفريقية إلى خمسين مليار يورو (نحو 66 مليار دولار) في السنوات الثلاث القادمة في إطار جهود مساعدة القارة على خفض الفقر.
 
جاء ذلك ضمن "إعلان طرابلس" الصادر في ختام القمة التي عقدت بالعاصمة الليبية بمشاركة رؤساء ورؤساء حكومات أو من يمثلهم من عشرات الدول الأفريقية والأوروبية لمناقشة الشراكة والتعاون بين القارة الأفريقية والاتحاد الأوروبي.
 
ورحب إعلان طرابلس بنسبة تدفق مساعدة التنمية الرسمية من الاتحاد الأوروبي لأفريقيا سنويا, التي سيتم خلالها توفير خمسين مليار يورو من مساعدة التنمية الرسمية لدعم هدف الشراكة.
 
فرص كثيرة
وأعلن قادة أفريقيا وأوروبا عقد قمتهم الرابعة في العاصمة البلجيكية بروكسل عام 2013 مؤكدين أهمية العلاقة الإستراتيجية بين القارتين، باعتبارها تمثل "إحدى العلاقات العالمية الأكثر دواما".
 
ودعا القادة إلى الاستفادة من الفرص الكثيرة لدى الجانبين من أجل تعزيز فرص التعاون، وشددوا على أن أفريقيا تشهد أكثر من أي وقت مضى تطورا جوهريا يتيح فرصا وآفاقا جديدة لتعزيز التكامل والتنمية.
 
وطالب الإعلان بضرورة أن "تعالج الشراكة الأفريقية الأوروبية آثار تغير المناخ ومنع النزاعات وإرساء الحكم الرشيد، وتوفير سوق الطاقة المستدامة وتنمية البنية التحتية وتوفير الأمن الغذائي، وتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، ومكافحة فيروس الإيدز، ومعالجة واقع وتحديات الهجرة وتعزيز المساواة بين الجنسين".
 
القمة دعت لتعزيز الشراكة والاستفادة من الفرص الكثيرة لدى الجانبين (الأوروبية)
الهجرة السرية
كما دعا "إعلان طرابلس" إلى تعزيز الجهود المشتركة خاصة بتشجيع نمو الاستثمار، وخلق فرص العمل وتعزيز دور القطاع الخاص بصفته محركا رئيسيا للنمو الاقتصادي.
 
وكان وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله رفض مطالب الزعيم الليبي معمر القذافي بشأن منح الدول الأفريقية مليارات الدولارات من أجل مكافحة الهجرة السرية.
 
وذكر فيسترفيله في القمة أن الاتحاد الأوروبي وافق في أكتوبر/تشرين الأول الماضي على تخصيص خمسين مليون يورو لليبيا من أجل التصدي للهجرة غير الشرعية وتحسين أوضاع اللاجئين.
 
وقد تعهد القذافي في وقت سابق بإيقاف الهجرة من بوابة ليبيا إذا زودها الاتحاد الأوروبي سنويا بمبلغ خمسة مليارات يورو على الأقل ومدها بالإمكانيات التقنية لهذا الغرض.

المصدر : وكالات