التفجير الجديد وقع بالقرب من ضريح الإمام العباس (الفرنسية-أرشيف)

لقي عشرة أشخاص مصرعهم وأصيب نحو أربعين آخرين في انفجار سيارة مفخخة بمدينة كربلاء صباح اليوم، حيث أكدت مصادر أمنية أن بين القتلى والمصابين عددا من الزوار الإيرانيين الذين يبدو أن التفجير استهدفهم.
 
وأكد رئيس مجلس محافظة كربلاء محمد الموسوي لوكالة رويترز أن المنطقة التي وقع فيها الانفجار كان بها زوار إيرانيون وأنهم كانوا مستهدفين.

ومن جانبها نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر أمنية وطبية عراقية أن من بين القتلى أربعة إيرانيين، كما أن معظم الجرحى هم من الإيرانيين أيضا، مضيفة أن الحادث ناتج عن هجوم انتحاري.

وأشارت الوكالة إلى أن نحو ألفين من الزوار الإيرانيين يتوجهون يوميا إلى العراق لزيارة "العتبات" التي يقدسها الشيعة، خصوصا في كربلاء حيث يوجد ضريحا الإمامين الحسين والعباس.

وقد أغلقت قوات الأمن منطقة باب طويريج شرق كربلاء التي شهدت وقوع الحادث، ومنعت المدنيين من الاقتراب من مكان الانفجار خشية وقوع مزيد من الانفجارات.

قذيفة هاون
من جهة أخرى، تعرضت المنطقة الخضراء الحصينة بوسط العاصمة بغداد صباح اليوم الاثنين للقصف، وذلك لليوم الثالث على التوالي، حيث سقطت عليها قذيفة هاون من دون معرفة حجم الخسائر والأضرار.

وقال مصدر أمني إن صافرات الإنذار انطلقت في أرجاء المنطقة فور سقوط القذيفة، بينما حلقت مروحيات عراقية وأميركية في سمائها.

وتضم المنطقة الخضراء مكاتب الحكومة والبرلمان العراقيين، فضلا عن سفارات عدد من الدول الأجنبية بينها السفارتان الأميركية والبريطانية.

وفي الموصل، لقي أحد عناصر الشرطة مصرعه وأصيب خمسة آخرون أمس جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة العراقية في منطقة تلعفر الواقعة على بعد نحو 400 كلم شمال بغداد.

المصدر : الجزيرة + وكالات