قتيلان بمواجهات مسلحة جنوب اليمن
آخر تحديث: 2010/11/4 الساعة 06:55 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/4 الساعة 06:55 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/28 هـ

قتيلان بمواجهات مسلحة جنوب اليمن

القوات اليمنية شنت عملية عسكرية لمطاردة مطلوبين (الفرنسية-أرشيف) 

قتل جندي يمني وعنصر من جماعة مسلحة خلال مواجهات بين قوات الأمن اليمنية ومسلحين تتهمهم الحكومة بالانتماء لتنظيم القاعدة في محافظة أبين جنوب البلاد.
 
وذكرت تقارير إعلامية نقلا عن مصادر أمنية وطبية قولها إن 16 شخصا أصيبوا في المواجهات التي وقعت بمدينة جعار بينهم 13 من قوات الأمن وثلاثة من العناصر المسلحة.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أمني رفض الكشف عن هويته قوله إن المواجهات اندلعت خلال عملية البحث عن "الخارجين عن القانون والإرهابيين" التي يشنها الجيش في المدينة.
 
وذكرت وزارة الدفاع اليمنية على موقع إلكتروني رسمي أن "ثلاثة مطلوبين اعتقلوا خلال العملية"، مضيفة أن مطلوبا آخر تمكن من الفرار.
 
وشنت السلطات اليمنية في وقت سابق عملية واسعة النطاق لاعتقال صانع قنابل سعودي متهم بأنه المسؤول عن إعداد طردين ملغمين من اليمن إلى هدفين في الولايات المتحدة.
 
ونشر اليمن قواته في الجنوب أيضا سعيا لاعتقال أنور العولقي رجل الدين الأميركي -اليمني الأصل- المتهم بأنه على علاقة بتنظيم القاعدة.
 
ووجه الادعاء اليمني غيابيا تهم الانتماء لتنظيم القاعدة والتحضير لقتل أجانب إلى العولقي وأخيه، وحضوريا إلى شخص ثالث اسمه هشام محمد عاصم ملاحق في قضية قتل فرنسي الشهر الماضي في صنعاء.
 
وموازاة مع ذلك فجر مجهولون خط أنابيب نفط بجنوب البلاد في ما يبدو أنه رد على الحملة.
 
ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني محلي في المنطقة قوله إن التفجير وقع في محافظة شبوة وطال خطا لأنابيب النفط تشغله شركة من كوريا الجنوبية، دون أن يوضح ما إذا كان ذلك سيؤثر على حجم تصدير النفط.
 
الادعاء اليمني وجه تهما للعولقي
(الجزيرة-أرشيف)
تنسيق أمني
وعلى صعيد التنسيق الأمني بين الولايات المتحدة واليمن، اجتمع رئيس إدارة أمن النقل الأميركية جون بيستول مع رشاد العليمي نائب رئيس الوزراء اليمني ومسؤولي طيران لبحث قضية الطردين الملغومين، كما قام بجولة في منشأة شحن بالعاصمة صنعاء.
 
وقال بيستول في بيان "نواجه عدوا لديه التصميم.. عدو يعدل أعماله وهو يبحث عن أي فرصة لاستغلال (عيوب) الأمن".
 
وعززت وزارة الأمن الداخلي الأميركي التي تضم ادارة أمن النقل ووكالة حماية الحدود والجمارك، إجراءات الأمن وأوقفت شحن الطرود من اليمن إلى الولايات المتحدة.
 
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد حث الثلاثاء نظيره اليمني علي عبد الله صالح على تعزيز الإجراءات الأمنية ذات العلاقة بالشحن الجوي.
 
ودعا الرئيس اليمني نظيره الأميركي في اتصال هاتفي إلى التدخل لدى دول الاتحاد الأوروبي لإلغاء قرار يحظر الرحلات الجوية للركاب والبضائع القادمة من اليمن فرضته تلك الدول بعد الهلع الأمني.
المصدر : وكالات

التعليقات