قراصنة يختطفون سفينة ماليزية
آخر تحديث: 2010/11/30 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/30 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/24 هـ

قراصنة يختطفون سفينة ماليزية

قراصنة الصومال يواصلون عمليات الاختطاف رغم الجهود الدولية لصدهم (الفرنسية-أرشيف)

قالت هيئة بحرية إقليمية إن قراصنة صوماليين اختطفوا سفينة تحمل علم ماليزيا بالقرب من سواحل المالديف في المحيط الهندي، بينما قضت محكمة أميركية بالسجن ثلاثين عاما في حق صومالي أقر بالمشاركة في هجوم على سفينة حربية أميركية.
 
وأفادت هيئة إيكو تيرا إنترناشيونال بأن السفينة الماليزية التي كان على متنها طاقم من 23 شخصا تعرضت للاختطاف يوم الجمعة الماضي وهي في طريقها من الإمارات العربية إلى كينيا.
 
وأوضحت نفس الهيئة وهي مؤسسة بيئة تعنى بمراقبة الحركة البحرية في المنطقة أن الخاطفين يقتادون السفينة نحو سواحل الصومال.
 
"
الصومالي جاما إبراهيم أقر بالجرم في الهجوم على سفينة بغرض نهبها وبارتكاب أعمال عنف ضد أشخاص على سفينة واستخدام سلاح ناري أثناء جريمة عنف

"
حكم بالسجن
وعلى جبهة أخرى من جهود مكافحة القرصنة قضت محكمة أميركية بالسجن ثلاثين عاما على رجل صومالي أقر بجرمه بالمشاركة في هجوم على السفينة الحربية الأميركية يو إس إس أشلاند في أبريل/نيسان الماضي.
 
وكان الصومالي جاما إبراهيم (38 عاما) واحدا من ستة رجال نقلوا للولايات المتحدة وحوكموا في قضية الهجوم على السفينة الأميركية التي تدعم العمليات البرمائية في خليج عدن.
 
وأقر إبراهيم  بالجرم في الهجوم على سفينة بغرض نهبها وبارتكاب أعمال عنف ضد أشخاص على سفينة واستخدام سلاح ناري أثناء جريمة عنف.
 
كما أقر إبراهيم بالجرم أيضا بتهم قرصنة لهجوم آخر في خليج عدن وقع قبل عامين واستولى خلاله إبراهيم وآخرون على سفينة تجارية واحتجزوها لأكثر من شهرين ولم يفرجوا عنها إلا بعد الحصول على فدية.
 
وكانت محكمة أميركية قد أدانت الأسبوع الماضي خمسة صوماليين بتهم قرصنة وتهم أخرى ذات صلة بهجوم منفصل وقع على فرقاطة أميركية في أبريل/نيسان الماضي.
المصدر : وكالات

التعليقات