المغرب ينتقد الإعلام الإسباني
آخر تحديث: 2010/11/4 الساعة 01:08 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/4 الساعة 01:08 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/28 هـ

المغرب ينتقد الإعلام الإسباني

الفاسي انتقد "تجاوزات" الإعلام الإسباني في تعاطيه مع أخبار المغرب (الأوروبية-أرشيف)

انتقد وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري وسائل الإعلام الإسبانية بشأن تعاطيها مع الأخبار المتعلقة بالمغرب، وطالبها بلعب دور أساسي لتعزيز العلاقة الثنائية بين المغرب وإسبانيا.

جاء ذلك خلال ندوة صحفية مشتركة في مدريد مع نظيرته الإسبانية ترينيداد خمينيث، شهدت تبادل اتهامات بين الوزير المغربي وممثلي المنابر الإعلامية الإسبانية التي أخذت على السلطات المغربية منع طواقمها من تغطية الاحتجاجات الجماعية في مخيم أكديم أزيم شرق مدينة العيون، كبرى مدن الصحراء الغربية.

وانتقد الفهري ما وصفه بتجاوزات الصحافة الإسبانية في تعاطيها مع الأخبار المتعلقة بالمغرب، مضيفا أن بعض الصحفيين يمزجون بين رغباتهم والواقع.

وقال لقد "قرأت بعض المقالات في الصحف كصحيفة الباييس تتحدث عن أشياء لم يتم التحقق من صحتها"، منتقدا دخول بعض الصحفيات الإسبانيات إلى المخيم وهن متنكرات بزي صحراوي وواصفا ذلك بأنه "غير محترم".

"
الفهري:
نحن قلقون جدا من الكمية الضخمة من المخدرات القوية كالكوكايين التي تأتي بشكل أساسي من أميركا اللاتينية
"
تجارة المخدرات
وفي موضوع أخر، عبر وزير الخارجية المغربي عن قلق بلاده من ارتفاع كمية الكوكايين القادمة من أميركا اللاتينية نحو أوروبا عبر الأراضي المغربية
.

وقال "نحن قلقون جدا من الكمية الضخمة من المخدرات القوية كالكوكايين التي تأتي بشكل أساسي من أميركا اللاتينية".

وأعلن الفاسي عن وجود منظمات دولية مختصة في هذا المجال تنقل الكوكايين من أميركا اللاتينية جوا أو بحرا نحو غرب القارة الأفريقية، حيث يصل إلى المغرب قبل أن ينقل جوا إلى إسبانيا.

وخلال توضيحه لهذه النقطة، قال إن هناك "طائرات تأتي بشكل دوري إلى المغرب وتنقل الكوكايين منه إلى جنوب أوروبا وبالتحديد إلى إسبانيا".

تطوير التعاون
ومن أجل وضع حد لهذه التجارة، عبر الفهري عن رغبته في أن يطور المغرب وإسبانيا تعاونهما في مجال محاربة تجارة المخدرات كما هو حاصل حاليا فيما يخص التعاون بين البلدين في موضوع الهجرة غير الشرعية.

وقد أعلن المغرب الشهر الماضي عن تفكيك شبكة دولية تتاجر في المخدرات يعتقد أن لها علاقة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وبأباطرة المخدرات في أميركا اللاتينية.

وكانت هذه الشبكة تنقل الماريغوانا من فنزويلا وكولومبيا إلى مالي ومن هناك إلى أوروبا عبر المغرب.

كما أعلنت الشرطة الإسبانية مؤخرا عن توقيف شبكة تتاجر في الكوكايين والحشيش وتستعمل طائرات مروحية في نقل هذه المخدرات عبر الأراضي المغربية نحو أوروبا.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

التعليقات