الحريري يواصل زيارته لإيران
آخر تحديث: 2010/11/28 الساعة 20:23 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/28 الساعة 20:23 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/22 هـ

الحريري يواصل زيارته لإيران

يواصل رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري زيارته لإيران التي أعربت الأحد عن استعدادها لمساعدة الجيش اللبناني والوقوف إلى جانبه والتعاون معه.
ويأتي ذلك وسط توتر سياسي في الساحة اللبنانية يتعلق باحتمال صدور القرار الظني من المحكمة الخاصة باغتيال والده.

وقال وزير الدفاع الإيراني -خلال لقاء عقده الأحد مع الحريري، حسب ما ورد في موقع التلفزيون الإيراني الرسمي- "لقد أعلنا عدة مرات ونعلن اليوم مجددا أننا نقف إلى جانب الجيش اللبناني، ومستعدون للتعاون معه". وأكد الوزير العميد أحمد وحيدي أهمية استقرار لبنان بالنسبة لإيران محذرا من وجود تيار خارجي يراهن على أمن لبنان.

ومن جهته أعرب الحريري -خلال زيارته معرضا مخصصا لإنجازات إيران في مجال الدفاع والتسلح- عن الأمل في أن تتيح زيارته تطوير التعاون بين إيران ولبنان في مجال الدفاع.

وأكد رئيس الحكومة اللبنانية أن استقرار وأمن ووحدة لبنان تلعب دورا مهما  في حل القضايا الداخلية والإقليمية، و"لذلك أردت المجيء إلى إيران والاطلاع على إنجازاتكم العسكرية".

وقبيل زيارة الحريري لإيران، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر وزاري في لبنان قوله إن الحريري يأمل أن تساعد إيران في إحلال "تسوية بين المعسكر الموالي للغرب وحزب الله".

ويلتقي الحريري الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد مساء اليوم، ومن المتوقع أن يركز الطرفان على التعاون المشترك، ولا سيما أن البلدين وقعا 17 اتفاقية خلال زيارة أحمدي نجاد للبنان في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

"
إمكانية اتهام حزب الله بعملية اغتيال رفيق الحريري تثير مخاوف من تجدد أعمال العنف في لبنان، وانهيار حكومة الوحدة الوطنية التي يترأسها الحريري
"
توتر سياسي
وتتزامن زيارة الحريري لإيران التي تستغرق ثلاثة أيام مع توتر سياسي تشهده الساحة اللبنانية على خلفية احتمال صدور القرار الظني من المحكمة الدولية باتهام عناصر في حزب الله بالتورط في اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري.

وفي سياق ذلك، توقع المستشار في مركز الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية بطهران ما شاء الله شمس الواعظين في حديث سابق مع الجزيرة، أن يتفاوض الحريري مع المسؤولين الإيرانيين حول التداعيات المحتملة على الساحة اللبنانية في حال صدور القرار الظني.

وأكد هذا التوجه للجزيرة عضو كتلة المستقبل في البرلمان اللبناني عاطف مجدلاني، معتبرا أن إيران لها وسائل التأثير من أجل التعاطي الإيجابي لحزب الله مع القرار الظني المحتمل.

وتثير إمكانية اتهام حزب الله بعملية الاغتيال مخاوف من تجدد أعمال العنف في لبنان، وانهيار حكومة الوحدة الوطنية التي يترأسها الحريري.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات