جانب من تجمع للحوثيين في صعدة أثناء مناسبة دينية (الجزيرة نت-أرشيف)

قتل شخصان وجرح ثمانية آخرون بتفجير سيارة ملغومة استهدفت موكبا قبليا في صعدة شمالي البلاد كان متوجها للمشاركة في مراسم تشييع الزعيم الروحي لجماعة الحوثيين بدر الدين الحوثي.
 
وأفاد مصدر يمني بأن السيارة انفجرت عند مدخل منطقة آل الصيفي، وأن الحوثيين طوقوا مكان الحادث وأغلقوا الطرق المؤدية إليه.
 
وقال المتحدث الرسمي باسم الحوثيين محمد عبد السلام إن سيارة دفع رباعي انفجرت مستهدفة موكب سيارات قادمة من مأرب لحضور تشييع الحوثي الأب الذي توفي أمس الخميس.
 
وأوضح عبد السلام أن استخدام السيارات المفخخة في عمليات تستهدف الجماعة هو تكتيك جديد لم تعرفه الساحة اليمنية وأن مثل تلك العمليات تقف وراءها استخبارات أميركية وإسرائيلية.
 
وأشار إلى أن أحد القتيلين من أتباع الحوثي بينما يعتقد أن الثاني من منفذي الهجوم، ونفى أن يكون عدد القتلى بالعشرات كما تردد.
 
وهذا هو الهجوم الثاني بسيارة ملغومة في معقل الحوثيين شمالي اليمن خلال الأسبوع الجاري حيث أسفر هجوم مماثل الأربعاء استهدف تجمعا دينيا في محافظة الجوف المجاورة عن مقتل أكثر من 15 شخصا. 

وكانت جماعة الحوثي أعلنت أمس وفاة الزعيم الروحي بدر الدين الحوثي -الذي تولى القيادة بعد مقتل نجله حسين الذي كان نائبا في البرلمان اليمني في انتخابات 1993 و1997- وذلك خلال المواجهة الأولى مع القوات اليمنية عام 2004.
 
ويشتكي الحوثيون -الذين ينتمون إلى الطائفة الزيدية- من تعرضهم لتمييز اجتماعي وديني واقتصادي، وخاضوا ست حروب ضد الحكومة انتهت بهدنة أعلنت في فبراير/شباط الماضي.

المصدر : وكالات