أطفال من قرية فصايل بغور الأردن إحدى القرى التي تواجه الهدم (الجزيرة نت-أرشيف)

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منازل ومنشآت في قرية "خربة أبو عجاج" في غور الأردن صباح اليوم، وبات المئات من سكان القرية دون مأوى، بعدما دهمت جرافات الاحتلال قريتهم تحت حماية قوات كبيرة من الجيش ودمرت مساكنهم وحظائر أغنامهم ومزارعهم.
 
ويعمل سكان القرية المنكوبة في الزراعة ورعي الأغنام، واعتبر غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية أن عملية الهدم هذه تأتي ضمن سياسة إسرائيلية ممنهجة لخلق واقع في غور الأردن يبقيه خاليا من الوجود السكاني الفلسطيني.
 
وقال مدير مكتب الجزيرة في رام الله وليد العمري إن عملية الهدم هذه ليست مفاجئة، كما أنها ليست المرة الأولى التي تحدث، إذ سبق لقوات الاحتلال قبل أكثر من شهرين أن دمرت تجمعات زراعية وقرى في عين البيضة وعين حمامة في غور الأردن.
 
وأشار إلى أن ذريعة الاحتلال لمصادرة الأراضي الفلسطينية دائما عسكرية وأمنية، وأوضح أن ما يجري هو محاولة لترحيل الفلسطينيين وإخلائهم من المنطقة لصالح التمدد الاستيطاني، حيث إن القرية التي هدمت منازل فيها اليوم امتداد لمستوطنة قريبة من المكان.

المصدر : الجزيرة