سلفاكير: لا تأجيل للاستفتاء
آخر تحديث: 2010/11/23 الساعة 19:05 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/23 الساعة 19:05 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/17 هـ

سلفاكير: لا تأجيل للاستفتاء


أكد النائب الأول للرئيس السوداني رئيس حكومة جنوب السودان سلفاكير ميارديت معارضته تأجيل الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان، مشيرا إلى أن الوقت لم يعد ملائما لوضع أي عراقيل أمام إجرائه.
 
وقال سلفاكير في برنامج ضيف المنتصف على شاشة الجزيرة "لا نتمنى تأجيل الاستفتاء، لأن التسجيل بدأ في عشر ولايات جنوبية وفي الشمال أيضا".
 
واعتبر أن "التأجيل في حد ذاته يعد خرقا لاتفاقية السلام الشامل، وأن الاستفتاء إن تم بطريقة نزيهة بشهادة المراقبين الدوليين، فلن تكون هناك أي مشاكل".
 
وبشأن اتهامات شريك الحكم الشمالي حزب المؤتمر الوطني بترهيب الناخبين الجنوبيين، قال إن "هذه الادعاءات غير صحيحة" لأن الحركة الشعبية لتحرير السودان التي يتزعمها "ليس لها أي منفعة في ترهيب الجنوبيين أو الشماليين" معتبرا أن سلطة توجيه الناخبين تبقى من مشمولات مفوضية الانتخابات.
 
وفي السياق قال أيضا إنه ليس هناك خلاف مع الشمال بل هناك مجرد نقاط اختلاف تتلخص في مشكلة منطقة أبيي وفي ترسيم الحدود بين الشمال والجنوب وفي استفتاء الانفصال نفسه المقرر يوم 9 يناير/كانون الثاني المقبل.
 
في ذات اليوم
وقال إن بروتوكول أبيي وقع كجزء من بروتوكولات اتفاقية السلام الشامل وليس على حدة، مشيرا إلى أنه كان من المفروض أن يكون الاستفتاء بشأن أبيي في ذات اليوم واستفتاء الجنوب.
 
يذكر أنه يفترض أن تجري منطقة أبيي المتنازع عليها استفتاء متزامنا بشأن ما إن كانت ستنضم إلى الشمال أو إلى الجنوب اللذين لم يتفقا على من يحق له التصويت في أبيي، وتسبب ذلك في تعطيل الاستعدادات للاستفتاء.
 
وبشأن ترسيم الحدود قبل الاستفتاء، قال "نحن لم نرفض ذلك وكنا نطالب بترسيمها من 2005 في الفترة الانتقالية التي تلت توقيع اتفاقية سلام".

وأوضح أن "الاستفتاء لن يتأثر بمشكلة ترسيم الحدود، والدليل أننا أجرينا سابقا تعدادا سكانيا وانتخابات بدون ترسيم للحدود".
 
وجوابا على سؤال بشأن إمكانية نشوب حروب قبلية في الجنوب في حال الانفصال عن الشمال، استبعد سلفاكير هذا الطرح قائلا إنه "غير ممكن، لأن سياسة فرق تسد انتهت ونحن في قيادة الجنوب لن نترك أي سبيل للتقاتل بالجنوب".
 
وبخصوص علاقة جنوب السودان مع محيطه الإقليمي قال "لن نعادي أي أحد من جيراننا شمالا أو جنوبا". وأضاف أنه "إذا تم الانفصال فإن الجنوبيين سيكتبون دستورهم بأنفسهم وسيحكمون نفسهم بنفسهم".
المصدر : الجزيرة

التعليقات