معتقلون من السلفية الجهادية في جلسات حوار أطلقتها الحكومة الموريتانية (الجزيرة-أرشيف)

سلم 28 عنصرا موريتانيا من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أنفسهم إلى الجيش الموريتاني.
 
ونقل مراسل الجزيرة في نواكشوط عن مصدر أمني رفيع قوله إن العناصر سلمت نفسها إلى القوات الموريتانية المرابطة في شمال موريتانيا، بعدما فرت جماعيا من معاقل التنظيم في صحارى هذه المنطقة.
 
وأضاف المصدر أن السلطات تنقل الآن العناصر التي سلمت نفسها إلى الأراضي الموريتانية.
 
وحسبما قال مصدر عسكري لوكالة الأنباء الألمانية، يرجح أن تستفيد هاته العناصر من عفو لأنها لم ترتكب جرائم أو أعمالا قتالية داخل الأراضي الموريتانية.
 
وكان ستة من عناصر التنظيم الموريتانيين قد سلموا أنفسهم للسلطات الأسبوع الماضي أيضا.
 
وقبل أسبوع أصدر الرئيس محمد ولد عبد العزيز مرسوما بالعفو عن عدد من معتقلي "السلفية الجهادية" كانوا ملاحقين بتهمة الانتماء إلى تنظيم القاعدة من بين 134 من سجناء الحق العام، في إطار الاستجابة لجزء من مطالب ندوات حوارية أطلقتها الحكومة عن "الإرهاب".

المصدر : الجزيرة,الألمانية