الكنيست يصوت على استفتاءي الانسحاب
آخر تحديث: 2010/11/22 الساعة 17:56 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/22 الساعة 17:56 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/16 هـ

الكنيست يصوت على استفتاءي الانسحاب

من المتوقع أن يوافق الكنيست على تقييد الانسحابين بالاستفتاء (الفرنسية-أرشيف)  

يصوت البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) اليوم الاثنين على مشروع قانون يفرض تنظيم استفتاء بشأن أي انسحاب إسرائيلي من هضبة الجولان السورية أو القدس الشرقية وذلك في خطوة قد توجه ضربة قوية لمفاوضات السلام مع دمشق والسلطة الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم الكنيست جيورا بارديس إنه "ستتم مناقشة النص الاثنين في قراءة ثانية وثالثة في الكنيست بهدف تبنيه بشكل نهائي".

وكان الكنيست أقر المشروع الذي قدمه النائب ياريف ليفين في الجناح الأكثر تطرفا في حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في قراءة أولى في 11 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ولكنه يحتاج إلى قراءتين ثانية وثالثة ليصبح قانونا نافذا.

غير أن المشروع ينص على أنه من غير الضروري تنظيم استفتاء إذا صوت ثلثا النواب (80 من 120) لصالح الانسحاب في إطار اتفاقات سلام محتملة مع سوريا أو مع السلطة الفلسطينية.

وبحسب الإذاعة العامة الإسرائيلية وإذاعة الجيش الإسرائيلي فإنه من المتوقع أن يتم تبني المشروع بدون صعوبات.

وصوت الكنيست لصالح المشروع بالقراءة الأولى بأغلبية 68 نائبا بينهم وزير الدفاع وزعيم حزب العمل إيهود باراك واعتراض 32 نائبا بينهم زعيمة المعارضة ورئيسة حزب كاديما تسيبي ليفني.

وتحتل إسرائيل القدس الشرقية وهضبة الجولان منذ حرب يونيو/حزيران 1967 وضمتهما على التوالي عامي 1967 و1981. ولم تعترف الأمم المتحدة أبدا بهذا الضم وهي تعتبر الجولان والقدس الشرقية أراضي محتلة.

ومن شأن قرار كهذا أن يزيد من تعقيد المفاوضات التي تجريها إسرائيل مع السلطة الفلسطينية بشأن قضايا الحل النهائي، حيث لا تزال المفاوضات المباشرة متوقفة بسبب رفض إسرائيل تمديد قرار تجميد الاستيطان فيما تسعى الولايات المتحدة لإقناع تل أبيب بالتمديد مقابل رزمة من الضمانات والحوافز العسكرية والمالية.

كما أن المفاوضات مع سوريا بشأن الانسحاب من هضبة الجولان المحتلة والتي توسطت تركيا فيها توقفت إثر العدوان الإسرائيلي على غزة نهايات العام 2008.

المصدر : وكالات