البطولة تعقد للمرة الأولى في اليمن (الفرنسية)

تنطلق اليوم الاثنين -وسط إجراءات أمنية مشددة- فعاليات بطولة كأس الخليج العشرين (خليجي 20) لكرة القدم في محافظتي عدن وأبين بجنوب اليمن وتستمر حتى الخامس من ديسمبر/كانون الأول المقبل.
 
وقد نشرت السلطات الأمنية أكثر من ثلاثين ألف عنصر من قوات الأمن والجيش لتأمين المنشآت الإيوائية والرياضية بالداخل. كما فرضت حزاما أمنيا خارجيا حول مديريات المحافظتين.
 
ورغم تشديد الإجراءات الأمنية فإنها لم تمنع أنصارا للحراك الجنوبي من القيام بمظاهرات مناهضة لانعقاد خليجي 20 في الجنوب.
 
وبحسب مصدر يمني فقد اعتقل خمسة متظاهرين مساء أمس عقب تفريق مظاهرة لعشرات من أنصار الحراك في مديرية البريقة التابعة لمحافظة عدن.
 
وأكد المصدر أن قوات الأمن اليمنية استخدمت القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين الذين طالبوا عقب المظاهرة بإطلاق سراح المعتقلين.
 
صالح أكد جاهزية ثلاثين ألف رجل لتأمين البطولة (الجزيرة-أرشيف)
أول مرة
وتقام كأس الخليج التي يستضيفها اليمن للمرة الأولى في مدينة عدن الساحلية الجنوبية وفي ملعب حديث شيد في أبين، وهي محافظة جنوبية شنت القوات الحكومية فيها أخيرا حملة لاستئصال شأفة مسلحي تنظيم القاعدة.
 
وفي تصرف يعكس اهتمام اليمن بتنظيم البطولة حرص الرئيس اليمني علي عبد الله صالح على الاطمئنان بنفسه على جميع الترتيبات الخاصة باستضافة البطولة، معلنا أنه تم نشر ثلاثين ألفا من أفراد الأمن لضمان الهدوء في جنوب اليمن.
 
وفي إطار الاستعدادات لإيواء ضيوف بطولة كأس خليجي 20 تم الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع مجمع فندق القصر بمحافظة عدن في أقل من عام بتكلفة مائة مليون دولار، حيث سيقيم كبار الضيوف والبعثات الرياضية.
 
ويعد الفندق الذي يتم تنفيذه على مرحلتين تكلفتهما مائتا مليون دولار معلما سياحيا وحضاريا بارزا في مدينة عدن حيث يطل مباشرة على البحر ويقع على مساحة 250 ألف متر.
 
وفي محافظة أبين التي تستضيف بعض مباريات البطولة أنهت المحافظة العديد من المشروعات الضخمة المتعلقة ببناء وتأهيل عدد من الفنادق والملاعب والمنشآت الرياضية بتكلفة قدرت بعشرات المليارات من الريالات اليمنية، وفقا لما أعلنه في وقت سابق محافظ أبين المهندس أحمد الميسري.
 
يذكر أن الحكومة اليمنية تواجه حراكا في الجنوب يدعو إلى الانفصال، كما تواجه تنظيم القاعدة الذي نفذ ضدها عمليات عديدة في الجنوب، وقد شنت أجهزة الأمن حملات لتعقب عناصره في عدن وأبين وشبوة.

المصدر : وكالات