جنديان يمنيان يؤمنان حراسة منشأة للغاز المسال في خليج عدن (الفرنسية-أرشيف)

قال مصدر يمني مسؤول إن مسلحين قاموا بتفجير خط أنابيب نفط في جنوب البلاد، ورجح أن يكون تنظيم القاعدة وراء تلك العملية التي تأتي تزامنا مع عملية عسكرية واستخباراتية كبرى بمحافظتين جنوبيتين بحثا عن سعودي يشتبه في ضلوعه في إرسال طردين ملغمين.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني محلي في جنوب اليمن أن التفجير وقع في محافظة شبوة وطال خطا لأنابيب النفط تشغله شركة من كوريا الجنوبية، دون أن يوضح ما إذا كان ذلك سيؤثر على حجم تصدير النفط.

ولم يستبعد ذلك المصدر الأمني أن يكون عناصر من تنظيم القاعدة وراء ذلك التفجير الذي حصل في نفس اليوم الذي أصدر فيه القضاء اليمني أحكاما بالسجن أربع سنوات بحق 15 يمنيا وسعوديا بعد إدانتهم بتهمة محاولة الانضمام لتنظيم القاعدة.

كما جاء ذلك الحادث بعد أن وجه الادعاء اليمني غيابيا تهم الانتماء إلى تنظيم القاعدة والتحضير لقتل أجانب إلى أنور العولقي رجل الدين اليمني الأميركي الجنسية وإلى أخيه، وحضوريا إلى شخص ثالث اسمه هشام محمد عاصم الملاحق في قضية قتل فرنسي الشهر الماضي في العاصمة اليمنية.

ومع أن النيابة لم تربط العولقي مباشرة بقضية الطردين، فإن الولايات المتحدة تتهمه بالإرهاب وتصله مباشرة بمحاولة تفجير رحلة من أمستردام إلى ديترويت العام الماضي. 

الطردان الملغمان أثارا استنفارا كبيرا في الغرب وفي بعض الدول العربية (الفرنسية)
عملية عسكرية
في غضون ذلك تواصل السلطات اليمنية عملية عسكرية واستخباراتية كبرى بمحافظتي شبوة ومأرب بحثا عن سعودي يشتبه في ضلوعه بإرسال طردين ملغمين أثارا استنفارا كبيرا بالغرب.

ووزعت شرطة اليمن صورا للعسيري الذي قال مسؤولون أميركيون إن واشنطن تشتبه بأنه يملك خبرة تصنيع المتفجرات.

وأثار الطردان -اللذان ربطتهما واشنطن بتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية- استنفارا أمنيا واسعا في الغرب، فعلقت دول كبريطانيا وألمانيا رحلات الشحن الجوي من اليمن، ووسعت ألمانيا حظرا شبيها ليشمل رحلات الركاب.

ووصل الاستنفار دولا عربية كمصر التي هي بصدد إصدار قرار بتخصيص مواقع معزولة تنفذ فيها الإجراءات الأمنية ضد الطائرات القادمة من مناطق ملتهبة، حسب صحيفة المصري اليوم.

وتشمل الإجراءات حجز الطائرات حتى تفحص، في قرار أعقب اجتماعات أمنية عقدت على خلفية الطرود.

ودعا مدير الاتحاد الدولي للنقل الجوي من فرانكفورت جوفاني بيسينياني الحكومات إلى تنسيق أكبر لزيادة أمن الرحلات الجوية.

المصدر : وكالات