تفجيرات اليوم استهدفت العديد من الأحياء في العاصمة بغداد (رويترز-أرشيف)

سقط عشرات العراقيين ضحايا سلسلة تفجيرات جديدة متزامنة في مختلف أنحاء بغداد مساء اليوم. يأتي ذلك بعد يومين من هجوم دام شنه مسلحو ما يعرف بدولة العراق الإسلامية التابع لتنظيم القاعدة حينما احتجزوا رهائن في كنيسة بالعاصمة العراقية.

وقالت مصادر أمنية إن الانفجارات نفذت بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة وقذائف هاون وحصلت في توقيت واحد تقريبا، مشيرة إلى أنها شملت مناطق وأحياء اليرموك والحسينية والكاظمية والشعب والعامل وأور والجهاد وأبو دشير والسيدية والشعلة والأمين وبغداد الجديدة.

وتباينت أرقام الضحايا، حيث قالت وكالة أسوشيتد برس إن الانفجارات تسببت في سقوط ما لا يقل عن 62 شخصا وجرح نحو 180 آخرين، في حين قالت وكالتا رويترز والفرنسية إن 36 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 300 آخرين.

ويسود بغداد حالياً جو من القلق، لا سيما بعدما اضطر الكثيرون من سكان المدينة إلى لزوم منازلهم تحسباً لوقوع انفجارات أخرى، في حين خفت حركة السيارات والمارة بشوارع المدينة في ظل انتشار أمني واسع، كما أغلقت العديد من الطرق والجسور.

وتأتي هذه التفجيرات التي تعد أخطر تحد أمني يواجه حكومة رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي منذ أشهر، بعد 48 ساعة من الهجوم الدامي على كنيسة سيدة النجاة بوسط العاصمة العراقية أمس الأول والذي أدى إلى مقتل 52 وإصابة 73 آخرين.

المصدر : وكالات