الدويك دعا لحماية البرلمانيين من الظلم (الجزيرة نت)

اقترح رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك إنشاء محكمة برلمانية دولية قال إنها قد تتكفل "بالدفاع عن نواب الشعوب المنتخبين ضد أي شكل من أشكال الظلم".
 
وجاءت هذه الدعوة خلال اجتماع الدويك مع وفد برلماني وسياسي أوروبي يقوم حاليا بزيارة الضفة الغربية المحتلة بمبادرة من "مجلس العلاقات الفلسطينية الأوروبية".
 
وطالب الدويك في حال عدم إنشاء المحكمة بإنشاء هيئة دولية تحت اسم "نواب بلا حدود" تتكفل برفع الظلم عن البرلمانيين حول العالم، لا سيما نواب الشعب الفلسطيني الذين يتم اعتقالهم من قبل الاحتلال الإسرائيلي.
 
وبحث الوفد الأوروبي مع الدويك في مدينة الخليل العديد من القضايا، لا سيما المعاناة التي يعيشها الفلسطينيون، كما تناولوا جهود المصالحة الداخلية.
 
وقال الوفد الأوروبي الذي ضم نوابا وسياسيين من سويسرا وبولندا وبريطانيا والبرتغال وأسكتلندا، إنه عايش عن قرب حجم المعاناة والظلم الذي يعيشه الشعب الفلسطيني من خلال تنقله بين الحواجز التي تفصل المدن الفلسطينية في الضفة الغربية.
 
ومن جهته وصف الدويك تلك الزيارة "بالناجحة" وقال إنها "جاءت  للتضامن مع الشعب الفلسطيني، ولتعبر عن رفض شريحة كبيرة من المجتمع الأوروبي لكل أشكال الظلم والقهر التي يعاني منها شعبنا الفلسطيني في الضفة والقطاع".
 
خطوات عملية
وأشار الدويك إلى أن نواب الشعب الفلسطيني حملوا الوفد رسالة لينقلها إلى المجتمع الأوروبي والغربي، بضرورة "القيام بخطوات عملية" لرفع الظلم والقهر الذي يقع على "الشعب الفلسطيني ونوابه المنتخبين، سواء بالاعتقال أو الإبعاد والملاحقة".
 
وقام الوفد الأوروبي بجولة في مدينة الخليل زار خلالها البلدة القديمة والمسجد الإبراهيمي الشريف، واطلع على البؤر الاسيتطانية المقامة على أراضي الفلسطينيين.
 
كما زار الوفد أسرة أحد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، واطلع على أشكال ونماذج من حالات التعذيب التي يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال.
 
ومن المقرر أن يعقد الوفد الأوروبي لقاءات اليوم مع عائلات عدد من الأسرى الفلسطينيين لا سيما مروان البرغوثي وأحمد سعدات وعبد الله السيد، في حين سيلتقي عددا من الكتل البرلمانية في رام الله.

المصدر : قدس برس