الملك عبد الله لدى وصوله إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض (رويترز)

ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز غادر مستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض، حيث أجرى مزيدا من الفحوص الطبية بعد أن شعر بآلام في الظهر، مشيرة إلى أن الأطباء نصحوه بالراحة.
 
ونقلت الوكالة عن بيان أصدره الديوان الملكي أن الملك عبد الله "شعر صباح هذا اليوم الجمعة بزيادة في آلام الظهر، فقام صباح اليوم بإجراء المزيد من الفحوص الطبية في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض".
 
وأضافت "فتبين أن الانزلاق الغضروفي صاحبه تجمع دموي أدى إلى الضغط على الأعصاب المجاورة لهذا الانزلاق، وقد نصحه الفريق الطبي بالراحة والمتابعة".
 
وقالت السلطات السعودية يوم الجمعة الماضي إن الملك عبد الله (86 عاما) يقضي فترة راحة بعدما أصيب بانزلاق غضروفي، وبعد ذلك بأيام أصدرت بيانا طمأنت فيه الشعب السعودي على صحة الملك.
 
ونشرت وكالة الأنباء السعودية صورة للملك اليوم الجمعة وهو يجلس على مقعد متحرك ويحيط به أطباء، كما ظهر وهو يجتمع مع زوار كانوا يطمئنون على صحته في وقت سابق هذا الأسبوع.
 
وترأس النائب الثاني لرئيس الوزراء وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز مجلس الوزراء في الثامن من الشهر الجاري، وقد أوكل له الملك رعاية موسم الحج لهذه السنة.
 
مبارك (يسار) مع الملك عبد الله أثناء لقاء سابق في الرياض (الفرنسية-أرشيف)
زيارة مبارك
وفي هذه الأثناء أعلنت مصادر مصرية أن الرئيس المصري حسني مبارك سيتوجه غدا السبت إلى المملكة العربية السعودية في زيارة سريعة يطمئن خلالها على صحة الملك عبد الله بن عبد العزيز.
 
ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشيونال عن المصادر قولها إن مبارك سيبحث أيضا مع الملك عبد الله تطورات عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية، والجهود الرامية لبلورة رؤية عربية في إطار العرض الأميركي لإسرائيل بتمديد تجميد الاستيطان مقابل بعض الحوافز الأميركية، وصياغة رؤية فلسطينية وعربية للتعامل مع التطورات الجديدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات