الطيران استهدف المجموعة أثناء تواجدها في منزل بخان يونس (رويترز-أرشيف)

أعلنت مصادر فلسطينية نجاة مجموعة مسلحة من قصف مروحية إسرائيلية استهدفتهم بصاروخين أثناء وجودهم في منزل على أطراف مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، في حين أعلنت "كتائب الشهيد أبو علي مصطفى" عن تمكن مقاتليها من إصابة جندي قرب بوابة كسوفيم شمال شرق خان يونس.

وذكرت المصادر أن المجموعة من ألوية الناصر صلاح الدين، الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، وأشارت إلى أن القصف ألحق دمارا كبيرا بالمنزل وتبعه إطلاق نار كثيف بالرشاشات الثقيلة على الأحياء السكنية في المناطق الحدودية الشرقية وتوغل محدود للآليات العسكرية تخللته عمليات تجريف.

وتحدثت مصادر أمنية عن وقوع إصابات, في حين قالت مصادر طبية إنها تجد صعوبة في إرسال مسعفين إلى المكان.

في المقابل، قال متحدث عسكري إسرائيلي إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا من قطاع غزة قذائف مضادة للدروع تجاه القرية التعاونية "زيكيم" في عسقلان جنوبي إسرائيل.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن القذائف لم تسفر عن إصابات لكنها ألحقت أضرارا مادية بمبنى وسيارة، في حين فتحت قوات الأمن الإسرائيلية تحقيقا لمعرفة ما إذا كانت القذيفتان قد أطلقتا من قطاع غزة.

جريح إسرائيلي
وفي تطور آخر، أعلنت "كتائب الشهيد أبو علي مصطفى"، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عن تمكن مقاتليها في وحدة "القناصة" من استهداف جنود الاحتلال بشكل مباشر قرب "بوابة كسوفيم" شمال شرق خان يونس، مؤكدة إصابة أحدهم بجروح.

وقالت في بيان إن أحد جنود الاحتلال أصيب بشكل مباشر ووقع على الأرض ثم هبطت مروحية لنقله، مشيرة إلى وقوع اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الكتائب وجنود الاحتلال الذين استدعوا الطيران والمدفعية للمكان.

وشددت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى على أن هذه العملية "تأتي ردا طبيعيا على جرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، ودفاعا عن الأرض والشعب الفلسطيني"، مؤكدة على مواصلة المقاومة والتصدي المستمر للاحتلال، على حد تعبيرها.

المصدر : وكالات