جرح 7 جنود بمواجهات في اليمن
آخر تحديث: 2010/11/11 الساعة 17:52 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/11 الساعة 17:52 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/5 هـ

جرح 7 جنود بمواجهات في اليمن

الآلاف تظاهروا في الضالع للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي الحراك الجنوبي (الفرنسية)

جرح أربعة جنود يمنيين في هجوم شنه مسلحون على نقطة تفتيش عسكرية في محافظة الضالع جنوبي اليمن، كما جرح ثلاثة جنود آخرين خلال اشتباك اندلع أثناء مظاهرة نظمها أنصار الحراك الجنوبي احتجاجا على اعتقال ستة من قيادييه.

وقال مسؤول أمني في الضالع إن المسلحين ألقوا قنبلة يدوية على مركبة عسكرية قرب نقطة التفتيش مما أدى إلى اشتعال النيران فيها وجرح أربعة جنود، مشيرا إلى أن اثنين من المسلحين أصيبا أيضا خلال الهجوم.

وجاء هذا الهجوم قبل ساعات من خروج الآلاف من المتظاهرين إلى شوارع الضالع والحبيلين بمديرية ردفان بمحافظة لحج المجاورة للمطالبة بإطلاق سراح القيادي في الحراك الجنوبي حسن باعوم وخمسة نشطاء آخرين فوراً، والذين أشعلوا إطارات السيارات تعبيرا عن غضبهم.

وقال مصدر طبي وشهود عيان إن ثلاثة جنود واثنين من المحتجين أصيبوا خلال المظاهرة التي شهدتها مدينة الضالع، وهي معقل رئيسي لقيادات الحراك الجنوبي.

ورفع المتظاهرون الذين أطلقوا على مظاهرة اليوم "يوم الغضب" أعلام دولة الجنوب السابقة ولافتات تطالب بسرعة الإفراج عن معتقلي الحراك، إضافة إلى صور الرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض.

وحاول المتظاهرون قطع الطريق الواصل بين صنعاء وعدن مما أدى إلى اندلاع معركة بالأسلحة النارية مع الجنود أسفرت عن وقوع عدة إصابات من الجانبين.

وكانت السلطات اليمنية قد نقلت القيادي باعوم وخمسة نشطاء آخرين من الحراك إلى صنعاء بعد أن تم اعتقالهم بمحافظة الضالع الثلاثاء الماضي.

وذكرت مصادر في الحراك الجنوبي لوكالة الصحافة الفرنسية أن باعوم اعتقل بعد أن كان يقوم بتحركات للجمع بين كافة مكونات الحراك الجنوبي، وقد التقى خصوصا الشيخ طارق الفضلي الذي انضم إلى الحراك.

يشار إلى أن المجلس الأعلى للحراك حمل السلطات الرسمية في بيان مسؤولية ما قد يحدث للقيادي باعوم نظرا إلى حالته الصحية.

ودعا إلى الخروج في مسيرات غاضبة في المحافظات الجنوبية للتنديد بما سماه العمل الجبان، وتوعد بتصعيد الاحتجاجات حتى يطلق سراح باعوم والمعتقلين الآخرين.

المصدر : وكالات

التعليقات