مظاهرات سابقة لأنصار الحراك في مدينة الضالع (الجزيرة نت-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في صنعاء أن قوات الأمن اليمنية اعتقلت ستة نشطاء من الحراك الجنوبي، بينهم القيادي حسن باعوم، وذلك في نقطة أمنية بمحافظة الضالع في طريق عودتهم من عدن.
 
وكان باعوم -وهو عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي- يقوم بسلسلة لقاءات مع فصائل الحراك الجنوبي.
 
وأكد الناطق الرسمي باسم الحراك الجنوبي عبده المعطري للجزيرة أنه "تم اعتقال باعوم رئيس المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب من قبل قوات الأمن اليمنية إضافة إلى خمسة نشطاء آخرين"، واصفا ذلك بأنه "عمل همجي وغير أخلاقي".
 
الحراك طالب بإطلاق باعوم (صاحب القميص الأبيض) بدون قيد أو شرط (الجزيرة نت-أرشيف)
مطالبة وإصرار
وأدان المعطري هذه الاعتقالات التي قال إن "الهدف منها هو استفزاز أبناء الجنوب وخاصة في هذه الأيام المباركة"، وطالب السلطات اليمنية بسرعة إطلاق سراح باعوم دون قيد أو شرط، محملا السلطات ما سيترتب على هذا العمل.
 
وأضاف أن باعوم بوصفه رئيسا للمجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب كان يقوم بجولة في فروع المجلس في كافة المحافظات والمديريات والمناطق للقاء قادة الحراك السلمي في هذه المناطق.
 
وتابع "نحن في الحراك نضالنا ليس سريا وهو نضال سلمي وعلني وسيستمر ويتصاعد وصولا إلى العصيان المدني حتى تحرير الجنوب دون قيد أو شرط ولن نتراجع عن ذلك".
 
وردا على الاعتقالات، قال المعطري إنهم دعوا إلى مسيرة غضب اليوم الأربعاء في محافظة الضالع ويوم غد الخميس سيدعون إلى مسيرة احتجاج أخرى على مستوى الجنوب وسيصعدون حتى يتم إطلاق باعوم دون قيد أو شرط.
 
يذكر أن الحراك الجنوبي، وهو ائتلاف من عدة أحزاب ومنظمات، يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، بدعوى أن السلطات همشت الجنوب بعد الوحدة التي جمعت شطري البلاد في بداية التسعينيات من القرن الماضي.

المصدر : الجزيرة