اعتقال أمين سر التشريعي الفلسطيني
آخر تحديث: 2010/11/10 الساعة 13:24 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/10 الساعة 13:24 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/4 هـ

اعتقال أمين سر التشريعي الفلسطيني

 الرمحي في لقاء سابق مع الجزيرة نت
عاطف دغلس-نابلس
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الدكتور محمود الرمحي أمين سر المجلس التشريعي الفلسطيني والنائب عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بعد أن اقتحمت منزله في مدينة رام الله، ليرتفع بذلك عدد المعتقلين من أعضاء المجلس إلى عشرة.

فقد نقل مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان فؤاد الخفش عن زوجة الرمحي قولها إن قوة كبيرة من جيش الاحتلال داهمت منزلهم بمنطقة البيرة في رام الله الساعة الثالثة والنصف من صباح هذا اليوم الأربعاء بالتوقيت المحلي، واقتادته إلى جهة غير معلومة.

وقالت النائبة عن حماس في المجلس التشريعي منى منصور إن الرمحي (48 عاما) اتصل بزوجته لحظة اقتحام قوات الاحتلال لمنزله وأخبرها بأنه رهن الاعتقال وطلب منها إبلاغ النواب بالأمر قبل أن ينقطع الاتصال به.

المرة الثانية
وأشارت منى منصور بحديثها للجزيرة نت إلى أن هذه هي المرة الثانية التي يعتقل فيها الاحتلال الرمحي منذ انتخابه نائبا بالتشريعي.
 
وأضافت أن سلطات الاحتلال سبق واعتقلت الرمحي مع أكثر من خمسين نائبا ووزيرا بعد عملية معبر كرم أبو سالم بغزة في يونيو/ حزيران 2006 والتي تم فيها أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، لافتة إلى أن العديد من هؤلاء النواب لا يزال قيد الأسر حتى الآن.
 
 منى منصور: قوة كبيرة من جيش الاحتلال داهمت منزل النائب الرمحي (الجزيرة نت-أرشيف)
من جهته استنكر الخفش إقدام قوات الاحتلال على اعتقال الرمحي، وهو ما "يعتبر دليلا على تنكر كامل من قبل إسرائيل للشرعية الفلسطينية وامتهانا لكل معاني الديمقراطية واستخفافا حقيقيا من قبل الاحتلال بكل الأعراف والمواثيق الدولية التي أعطت البرلمانيين حصانة كاملة تمنع على أثرها التعرض لهم".
 
وأضاف الخفش في تصريح -حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- أن الرمحي أمضى 33 شهرا بالاعتقال بعد أن اختطفته قوات الاحتلال للمرة الأولى يوم 20 أغسطس/ آب 2006. وقد سبق أن اعتقل بتاريخ 16 فبراير/ شباط 1992 وأفرج عنه يوم 15 أبريل/ نيسان 1995.
 
وذكر الخفش أن قوات الاحتلال اختطفت أنس حلايقة (23 عاما) وهو نجل النائبة بالتشريعي سميرة الحلايقة، وهو طالب بكلية الصحافة جامعة الخليل.
 
تمديد اعتقال
كما لفت مدير المركز الحقوقي إلى أن سلطات الاحتلال كانت قد اعتقلت قبل أسبوعين عضو التشريعي عن الخليل الدكتور حاتم قفيشة، بينما مددت وللمرة الخامسة على التوالي ولمدة أربعة شهور اعتقال النائب عن الخليل باسم الزعارير والنائب عن رام الله عبد الجابر فقها.
 
وبذلك يرتفع عدد الأسرى من أعضاء التشريعي إلى عشرة: سبعة منهم من ممثلي كتلة التغير والإصلاح وهم الشيخ حسن يوسف والشيخ محمد أبو طير والدكتور أيمن ضراغمة، إضافة إلى قفيشة والزعارير وفقها والرمحي.
 
ومن الكتلة المحسوبة على حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) مازالت سلطات الاحتلال تعتقل الدكتور مروان البرغوثي وجمال الطيراوي، ومن الكتلة المحسوبة على الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أمين سر الجبهة أحمد سعدات.
المصدر : الجزيرة

التعليقات