اعتصام ذوي الأسرى في غزة طالب بأسر مزيد من جنود الاحتلال (الفرنسية)

دعا القيادي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) صلاح البردويل الوسطاء في ملف صفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل إلى تفهم شروط الحركة لإنجاز الصفقة.
 
وقال البردويل خلال اعتصام نظمته الحركة لذوي الأسرى قبالة مقر الصليب الأحمر الدولي في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، إن على الوسطاء في صفقة التبادل أن يتفهموا "شروط المقاومة" لتحرير الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز في غزة.
 
وأضاف "شاليط لن يحلم بالحرية قبل أن ينعم بها الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال".  وقال أيضا "العدو الصهيوني لن يفرح بشاليط دون أن يدفع الثمن وبالشروط التي وضعتها فصائل المقاومة".
 
وطالب القيادي في حماس، المؤسسات الحقوقية والدولية وكل الأطراف المعنية أن تبذل مزيدا من الجهود للعمل على تحقيق مطالب الأسرى والإفراج عنهم، مؤكدا أن حماس ستبذل كل جهودها للإفراج عنهم.
 
كما طالب أهالي أسرى شاركوا في الاعتصام الفصائل الفلسطينية بأسر المزيد من الجنود الإسرائيليين للضغط على إسرائيل من أجل إطلاق سراح أبنائهم.
 
وندد المشاركون في الاعتصام بسياسة العزل الفردي التي تنتهجها سلطات السجون الإسرائيلية بحق عشرات الأسرى الفلسطينيين في سجونها.
 
وتحتجز حركة حماس الجندي شاليط منذ ثلاثة أعوام ونصف وتطالب بعقد صفقة تبادل للأسرى تشمل ألف أسير فلسطيني في مقابل الإفراج عنه وذلك في مفاوضات غير مباشرة تقودها مصر ووسيط ألماني.
 
وتعتقل إسرائيل أكثر من سبعة آلاف أسير فلسطيني بينهم مئات أمضوا أكثر من 25 عاما.

المصدر : وكالات