سيارة "جيب" عسكرية إسرائيلية يستخدمها الجيش في تنقلاته (الجزيرة)

عاطف دغلس-نابلس
 
أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بجروح بين متوسطة وطفيفة بعد أن قامت سيارة جيب عسكرية إسرائيلية بدهسهم بينما كانوا في طريقهم بين مدينتي نابلس ورام الله شمال الضفة الغربية.
 
وقال نصار عواد من قرية تلفيت أحد المصابين للجزيرة نت إنهم وبينما كانوا يقفون على مفرق بلدة ترمسعيا جنوب شرق نابلس للدخول إلى الشارع الرئيسي قامت سيارة جيب تابعة لحرس الحدود الإسرائيلي بصدمهم وبعنف من الخلف، "ما أدى إلى ميل سيارتنا والتفافها حول الطريق، ثم قام الجنود الإسرائيليون بإعادة صدم مركبتنا مرة أخرى من الأمام مرتين".
 
وأضاف أن الجيش لم يطلب منهم عبر مكبر الصوت التوقف، وأنهم تفاجؤوا بهذا التصرف، وأكد أن الجيش تعمد الاصطدام بهم، في حين وصف إصابتهم بالمتوسطة والطفيفة، حيث نقل بعضهم لمستشفى رام الله الحكومي بينما نقل آخرون لمستوصف قبلان.
 
وشدد المواطن عواد على أن جنود الاحتلال انهالوا بالضرب المبرح بأعقاب البنادق بعدما ترجلوا من الجيب العسكري على سائق السيارة الخاصة بهم وهو الشاب حسام حسن، ما أدى لإصابته بجروح متوسطة، وبيّن أن جنود الاحتلال قاموا باعتقاله ونقله بسيارة إسعاف إسرائيلية بعد عملية الاعتقال.
 
وأشار عواد إلى أن المصابين هم فخري نافع عاما وحسام حسن ومحمود خليل، وأنهم كانوا في طريقهم إلى قرية المزرعة الشرقية بمدينة رام الله حيث يعملون.
 
يشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي والتي لديها سيارات "جيب" عسكرية محصنة وضخمة تقوم في مرات كثيرة بصدم مركبات فلسطينية على الطريق المذكور، الذي يستخدمه جيش الاحتلال للتنقل بين الشمال والجنوب بالضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة