تعهد أممي بدعم حكومة الصومال
آخر تحديث: 2010/10/6 الساعة 23:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/6 الساعة 23:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/28 هـ

تعهد أممي بدعم حكومة الصومال

بان في لقاء سابق مع الرئيس الصومالي شيخ شريف أحمد (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن المنظمة الدولية تعتزم مواصلة "دعمها القوي" للمؤسسات الصومالية، وسترسل بعثات سياسية عدة على الأرض. في حين تعهد الرئيس الأوغندي بالرجال، إذا وفر المجتمع الدولي المال، لقوة الاتحاد الأفريقي هناك.

وقال بان في مؤتمر صحفي بنيويوك الأربعاء "سندعم المؤسسات الوطنية. سنواصل القيام بذلك. وسنرسل بعثات سياسية عدة على مستوى عال للتشاور بهدف إبراز دعمنا المتواصل".

كما تعهد بالاستمرار في مكافحة القرصنة والعمل من أجل استقرار هذا البلد الذي يشهد حربا أهلية طاحنة منذ نحو عقدين.

موسيفيني: هاتوا المال وخذوا الرجال  (الفرنسية-أرشيف) 
مال ورجال
وفي الأثناء، دعا الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني المجتمع الدولي إلى تقديم دعم مالي لقوة السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال.

وقال -أثناء لقائه ممثلي الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي بكمبالا- "يمكننا أن نقدم عددا معقولا من القوات التي سيطلبها منا أشقاؤنا وشقيقاتنا، لكن عليهم توفير الأموال وتقديم التجهيزات".

وأضاف "لدينا الخبرة والقوة القتالية. بالطبع ليس لدينا هذا النوع من التمويل، خاصة لبلد ليس له حدود معنا، هذا هو سبب رغبتنا في أن يوفر المجتمع الدولي المال".

ولاحقا قال موسيفيني للصحفيين بعد الاجتماع إن "أعضاء مجلس الأمن يدرسون الاقتراح لاستيضاح الأمر أكثر"، لكنه أشار إلى أنه لم يتلق أي وعود من الوفد.

وبجنودها البالغ عددهم 4300 عنصر من إجمالي 7200، تعد أوغندا المساهم الأبرز في قوة الاتحاد الأفريقي في الصومال.

وتتولى هذه القوة -بتكليف من الأمم المتحدة- حماية الحكومة الانتقالية الضعيفة من هجمات المسلحين الإسلاميين.

المصدر : وكالات