خبراء يجمعون الأدلة بموقع هجوم استهدف السفير البريطاني قبل ستة أشهر (رويترز-أرشيف)

أصيب دبلوماسي بريطاني بجروح طفيفة في هجوم استهدف سيارة تابعة للسفارة في صنعاء، كما قتل فرنسي برصاص حارس أمن داخل مجمع شركة (أوامفي) النمساوية للنفط والغاز في العاصمة.

وقال مصدر في وزارة الخارجية البريطانية إن نائب رئيس البعثة البريطانية أصيب بجروح طفيفة، بينما كان برفقة ثلاثة دبلوماسيين آخرين في طريقهم للسفارة بين الساعة الثامنة والنصف والتاسعة صباح اليوم بالتوقيت المحلي.

وحسب السفارة البريطانية في اليمن فإن السيارة استهدفت بقذيفة آر بي جي، فيما قالت مصادر أمنية يمنية إن ثلاثة يمنيين من المارة أصيبوا أيضا بجروح.

ويعد هذا الهجوم هو الثاني من نوعه الذي يستهدف السفارة البريطانية خلال العام الجاري في صنعاء، ففي أبريل/نيسان هاجم انتحاري بحزام ناسف موكب السفير البريطاني بصنعاء تيم ورلي وتبنى تنظيم القاعدة الهجوم، متهما السفير البريطاني بشن حرب على المسلمين في شبه الجزيرة العربية.

حراسة أمنية مكثفة قرب السفارة البريطانية (رويترز-أرشيف)
مقتل فرنسي
وفي حادث آخر لقي مواطن فرنسي مصرعه بعد أن فتح حارس أمن النيران داخل مجمع شركة (أوامفي) النمساوية للنفط والغاز.

يذكر أن الحكومة اليمنية أعلنت في وقت سابق من العام الجاري الحرب على جناح القاعدة في اليمن الذي يعرف باسم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، بعد أن أعلن مسؤوليته عن محاولة تفجير فاشلة لطائرة ركاب متجهة إلى الولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ويجد اليمن نفسه محاطا بالمشاكل حيث يواجه تمردا متصاعدا للقاعدة وأعمال عنف متنامية في الجنوب الساعي إلى الانفصال.

وأبرم اليمن في فبراير/شباط اتفاق هدنة هشا مع المتمردين الحوثيين في الشمال لإنهاء حرب أهلية تثور وتتوقف منذ عام 2004.

وطالما خشي حلفاء اليمن الغربيون من استغلال تنظيم القاعدة الاضطرابات لتحويل البلاد إلى قاعدة لانطلاق هجمات تزعزع استقرار المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات