المفوضية الأوروبية: الطلب الليبي مبالغ فيه(الجزيرة-أرشيف)
طلبت ليبيا مجددا من الاتحاد الأوروبي دفع ما قيمته خمسة مليارات يورو سنويا مقابل قيامها بإيقاف تدفق المهاجرين السريين بشكل "تام" عبر سواحلها باتجاه أوروبا.
 
وأعلنت وكالة الأنباء الليبية الرسمية (جانا) اليوم أن هذا الطلب جاء على لسان وزير الخارجية، موسى كوسا خلال زيارة قامت بها بعثة أوروبية لطرابلس.
 
واجتمع كوسا مع المفوضة الأوروبية المكلفة بشؤون اللاجئين سيسيليا مالمسترم، وسيفان فول المكلف بملف التعاون بين الاتحاد الأوروبي والدول المجاورة.
 
وكان الزعيم الليبي معمر القذافي قد تحدث عن هذا الطلب خلال زيارة قام بها لإيطاليا نهاية أغسطس/آب الماضي.
 
وأعلنت الحكومة الإيطالية خلال زيارة القذافي تأييدها لتقديم الدعم المالي لليبيا بغرض تصديها لظاهرة الهجرة السرية، وأعربت عن أملها في أن تتم مناقشة هذا الموضوع في القمة الأفريقية الأوروبية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني في طرابلس.

وتطالب السلطات الليبية منذ مدة الأوروبيين بدعمها بالمال والتجهيزات من أجل مراقبة سواحلها البحرية والبرية،غير أن المفوضية الأوروبية ترى أن الطلب الليبي "مبالغ فيه".
 
وتأمل طرابلس أن تسهم زيارة الوفد الأوروبي في حلحلة الموقف الأوروبي، بحيث يقف بنفسه على الصعوبات التي تواجهها السلطات الليبية في مراقبة حدودها.

المصدر : الفرنسية