تأكيد مصدر التشويش على الجزيرة
آخر تحديث: 2010/10/5 الساعة 19:36 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/5 الساعة 19:36 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/27 هـ

تأكيد مصدر التشويش على الجزيرة


أعلنت شركة "إنتيغرال سيستمز" أن فرعها في أوروبا شارك مع قناة الجزيرة الرياضية في تحديد مصدر التشويش على بث مباريات كأس العالم لكرة القدم 2010 إلى ملايين المشتركين في باقات الجزيرة الرياضية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقالت الشركة -التي تتخذ من مدينة كولومبيا بولاية ميريلاند الأميركية مقرا لها- إن خبراءها وبدعم فعال من مختصين في البث الفضائي في منطقة الخليج العربي تمكنوا بسرعة من تحديد موقع التشويش وإحداثياته وبمستوى عال من الدقة مع احتمال خطأ يراوح بين كيلومترين وثلاثة كيلومترات.

واستشهدت الشركة بشهادة مدير القطاع الفني في شبكة الجزيرة المهندس سعيد باوزير الذي أكد فيها أن قدرات تحديد الموقع الجغرافي لإشارة البث التابعة لشركة "إنتيغرال سيستمز" ساهمت بشكل رئيسي في تحديد مصدر التشويش الذي تسبب بمعاناة الملايين من مشاهدي الجزيرة، مشيرا إلى أن خبراء من شركة مونيكس وشركة "إنتيغرال سيستمز" ساعدوا الجزيرة على تحديد مصدر التشويش الذي عرقل البث المباشر لعدد من مباريات كأس العالم.

وقال رئيس الفرع الأوروبي لشركة "إنتيغرال سيستمز" برونو دوباس إن الخبرة الفنية التي تمتلكها الشركة في مجال تحديد الموقع الجغرافي لإشارة البث وكشف التداخل تجعل منها الشركة الوحيدة القادرة على حل مشاكل التشويش المعقد كذلك الذي تعرضت له الجزيرة في وقت سابق من هذا العام، مشددا على أن التشويش سيلحق ضررا بالغا بصناعة البث الفضائي.



التشويش من الأردن
وكانت الجزيرة أكدت أن تحقيقا أجرته فرق دولية مختصة مستقلة توصلت إلى أن التشويش الذي استهدف بث قناة الجزيرة الرياضية خلال كأس العالم، صدر من موقع في الأردن.

وذكرت الجزيرة أن التشويش الذي صدر من منطقة جلعد بمدينة السلط الأردنية تعمد إعاقة إشارة بث الجزيرة الرياضية، مما نتج عنه تشويش البث المباشر لعدد من مباريات كأس العالم.

وطالبت الجزيرة في رسالة بعثت بها إلى الحكومة الأردنية بإجراء تحقيق رسمي ودقيق من شأنه الكشف عن الأطراف التي تسببت في ذلك التشويش، إضافة إلى ضرورة توضيح عمّان للإجراءات التي تعتزم اتخاذها ضد الأطراف المعنية بعملية التشويش.

 

وذكّرت الرسالة بأنّ الجزيرة والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يحتفظان بحقَّهما القانوني في ملاحقة من قاموا بالتشويش، بالنظر إلى تكبّد الجزيرة وأصحاب حقوق البث خسائر كبيرة، أهمها حرمان المشاهد في العالم العربي من حقه في متابعة كأس العالم في ظروف جيّدة ودون انقطاعات.


وكانت الحكومة الأردنية قالت في وقت سابق إنها مستعدة لاستقبال أي وفد من الخبراء المحايدين أو من شبكة الجزيرة الفضائية للتحقيق في الاتهامات الخاصة بالتشويش.

المصدر : الجزيرة

التعليقات