علاوي بالقاهرة وتواصل العنف بالعراق
آخر تحديث: 2010/10/4 الساعة 19:23 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/4 الساعة 19:23 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/26 هـ

علاوي بالقاهرة وتواصل العنف بالعراق

قائمة علاوي جددت رفضها ترشيح المالكي لولاية ثانية (الأوروبية-أرشيف)

وصل رئيس الوزراء العراقي السابق زعيم قائمة "العراقية" إياد علاوي إلى القاهرة، في وقت جددت فيه قائمته رفضها ترشيح رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي لولاية ثانية. ميدانيا نجا وكيل وزارة العلوم والتكنولوجيا العراقية من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة في وسط بغداد، في حين قتل عدد من العراقيين وجرح آخرون في تفجيرات متفرقة.

ويلتقي علاوي خلال زيارته للقاهرة التي تستغرق يومين الرئيس حسني مبارك، كما يجري مباحثات مع عدد من المسؤولين المصريين تتناول آخر تطورات الوضع في العراق.

يأتي ذلك في وقت طالب فيه المتحدث باسم قائمة العراقية حيدر الملا التحالف الوطني العراقي بالتخلي عن منصب رئيس الوزراء والإقرار بفوز قائمة علاوي في الانتخابات، مؤكدا أن هذا المنصب لكل العراقيين وليس لطائفة واحدة أو حزب واحد.

وكان التحالف الوطني العراقي قد اختار يوم الجمعة الماضي -في غياب المجلس الأعلى الإسلامي الذي يتزعمه عمار الحكيم وحزب الفضيلة الإسلامي- نوري المالكي لتشكيل الحكومة الجديدة.

وفي هذا السياق يتوقع أن يبدأ أعضاء أكراد في البرلمان العراقي اليوم الحوار مع ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه المالكي لبحث إمكانية تشكيل حكومة عراقية جديدة.

وقال العضو البارز في البرلمان العراقي وعضو فريق التفاوض الكردي فؤاد معصوم إن المحادثات مع المالكي ستأخذ أولوية في الجهود الكردية للعب دور الورقة المرجحة في تشكيل حكومة عراقية جديدة، وفق ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.



الوضع الميداني

التفجيرات خلفت عددا من القتلى والجرحى العراقيين (الفرنسية-أرشيف)
ميدانيا قال مصدر أمني إن سيارة مفخخة انفجرت أثناء مرور موكب فؤاد الموسوي وكيل وزارة العلوم والتكنولوجيا للأمور الفنية بالقرب من فندق بابل في منطقة الزوية وسط بغداد اليوم، مما أسفر عن مقتل أحد حراسه الشخصيين وإصابة أربعة مدنيين وإلحاق أضرار مادية بعدد من سيارات الموكب، لكن الوكيل لم يصب بأذى.

وفي بغداد أيضا قالت الشرطة إن قنبلة مزروعة على الطريق استهدفت موكب مدير شعبة السفارات بوزارة الداخلية العميد عامر حميد، مما أدى إلى إصابته وأربعة آخرين اثنان منهم مدنيان بحي الكرادة بوسط المدينة.

كما أصيب خمسة عراقيين بينهم موظف حكومي يعمل بوزارة الشؤون الاجتماعية في تفجيرات متفرقة أخرى في العاصمة العراقية.



مقتل مصور
وفي تطور ميداني آخر أعلنت مصادر صحفية عراقية مقتل تحرير كاظم أحد المصورين العاملين لحساب محطة تلفزيون "الحرة" الفضائية في انفجار عبوة لاصقة كانت موضوعة بسيارته لدى مرورها في منطقة الكرمة في محافظة الأنبار غربي بغداد.

وفي كركوك قالت الشرطة العراقية إن مسلحين داخل سيارة مسرعة ألقوا قنبلة يدوية على منزل معلم، مما أسفر عن إصابة طفلين في وسط هذه المدينة الواقعة إلى الشمال من بغداد.

وفي كركوك أيضا ذكرت الشرطة أن حارسين من مكتب تابع لحزب تركماني أصيبا عندما ألقى مسلحون قنبلة يدوية عليهما في شمال المدينة، مشيرة إلى أن قنبلة أخرى انفجرت مستهدفة سيارات لعاملين في المفوضية الانتخابية، مما أسفر عن إصابة اثنين من الحراس في جنوب المدينة.

وفي الموصل بشمال العراق قتل جنديان عراقيان وأصيب تسعة مدنيين في انفجار قنبلة لدى مرور عربة عسكرية بجنوب المدينة، كما اغتال مسلح أستاذا جامعيا بعد اقتحام منزله غرب المدينة.

وفي جلولاء شمال شرق بغداد قتل أربعة من عناصر الشرطة العراقية، بينهم ضابطان، وأصيب 18 شخصا بينهم 11 شرطيا نتيجة انفجار عبوة ناسفة قرب منزل أحد عناصر قوات البشمركة الكردية في هذه الناحية الواقعة شرق مدينة بعقوبة.

المصدر : وكالات