رفض بلبنان لمذكرات توقيف سورية
آخر تحديث: 2010/10/4 الساعة 06:22 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/26 هـ
اغلاق
خبر عاجل : تيلرسون: لا يبدو أن لدى الدول الأربع إرادة للخوض في حوار مع قطر ، بينما موقف قطر واضح جدا وهو أنها مستعدة للحوار, ولا توقعات لدي بأن الأزمة ستحل قريبا
آخر تحديث: 2010/10/4 الساعة 06:22 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/26 هـ

رفض بلبنان لمذكرات توقيف سورية


تفاعلت في بيروت المعلومات عن إصدار القضاء السوري مذكرات توقيف بحق شخصيات لبنانية ودولية على صلة بما بات يعرف بملف شهود الزور، واعتبرتها شخصيات مقربة من رئيس الحكومة سعد الحريري صدمة للعلاقات بين البلدين.

وقال عقاب صقر عضو كتلة المستقبل النيابية الموالية للحريري في تصريحات للجزيرة، إن تلك المعلومات شكلت "صدمة سلبية" للعلاقات بين البلدين، وإن هذا القرار يلامس التجاذب السياسي القائم في لبنان على أعلى مستوى.

وألمح صقر إلى فريق 8 آذار الذي يواصل انتقاداته للمحكمة الدولية الخاصة برفيق الحريري بالقول إن من الصعب للفريق الذي يتحدث عن أن المحكمة الدولية مسيسة القول إن القضاء السوري غير مسيس.

وبدوره وصف الرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميل مذكرات التوقيف بأنها قرار سياسي، معبرا عن خشيته من أن تكون الخطوة السورية قرارا بوقف العلاقات اللبنانية السورية. واعتبر أن ذلك لا يساعد في تطوير العلاقات السورية اللبنانية.

وكان فصيح العشي محامي القائد السابق لجهاز الأمن العام اللبناني اللواء جميل السيد قد أعلن في وقت سابق الأحد للجزيرة أن قاضي التحقيق الأول في دمشق أصدر مذكرات توقيف بحق 33 شخصية لبنانية وعربية ودولية على علاقة بملف اغتيال رفيق الحريري.
 
عقاب صقر: القرار صدمة سلبية لعلاقات البلدين (الجزيرة)
ميليس وليمان
وتتضمن مذكرات التوقيف رئيس لجنة التحقيق في قضية اغتيال الحريري الأسبق ديتلف مليس، ونائبه غيرهارد ليمان، والمدعي العام التمييز في لبنان سعيد ميرزا، والمحقق العدلي صقر صقر، والنائب مروان حمادة، والصحفي فارس خشان.
 
وكان السيد -الذي اعتقل في لبنان أكثر من ثلاث سنوات مع ثلاثة من قادة أجهزة الأمن اللبنانيين المقربين من دمشق على خلفية اغتيال الحريري- قد رفع قضية ضد الشخصيات المشمولة بالمذكرات، بعد رفض القضاء اللبناني قبول دعواه، ونظرا لأن بعض المشتبه في أنهم شهود زور هم مواطنون سوريون.

وفي هذه الأثناء استمر التجاذب الداخلي بشأن القرار الظني المرتقب للمحكمة الدولية، والذي يرجح زعماء 8 آذار أنه سيسعى لاتهام أعضاء في حزب الله.
 
حرمة الدم
وقال رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط خلال لقاء في إحدى قرى جبل لبنان "إذا كانت المحكمة الدولية (تهدف) لجعل الدم يسيل في لبنان فلسنا بحاجة إليها".
 
ونبه إلى أن التحقيق الدولي الذي أجراه خبراء في الأمم المتحدة "أوصلنا إلى الشاهد الملك"، في إشارة إلى محمد زهير الصديق الشخصية المثيرة للجدل، والذي يتهمه الضباط الأربعة بالافتراء عليهم.
المصدر : الجزيرة

التعليقات