الجزيرة تطالب بتحقيق حول التشويش
آخر تحديث: 2010/10/4 الساعة 04:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/4 الساعة 04:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/26 هـ

الجزيرة تطالب بتحقيق حول التشويش


بعثت شبكة الجزيرة الفضائية رسالة إلى الحكومة الأردنية تطالبها فيها بإجراء تحقيق رسمي ودقيق حول التشويش الذي تعرضت له قناة الجزيرة الرياضية أثناء بثها مباريات كأس العالم الماضية، وأثبتت تقارير تقنية أن مصدره كان في الأردن.

 

وأطلعت شبكة الجزيرة الفضائية الحكومة الأردنية من خلال تلك الرسالة على تفاصيل الرصد الذي أجرته الشبكة بواسطة شركات متخصصة بالتنسيق مع مؤسسات الأقمار الاصطناعية, وأثبتَ أن منطقة السلط الأردنية هي مصدر التشويش على بث باقة الجزيرة الرياضية لعدد من مباريات كأس العالم الماضية في كرة القدم.

 

وطالبت الجزيرة الحكومة الأردنية بإجراء تحقيق رسمي ودقيق من شأنه الكشف عن الأطراف التي تسببت في ذلك التشويش؛ إضافة إلى ضرورة توضيح عمّان للإجراءات التي تعتزم اتخاذها ضد الأطراف المعنية بعملية التشويش.

 

وذكّرت الرسالة بأنّ الجزيرة والاتحاد العالمي لكرة القدم (الفيفا) يحتفظان بحقَّهما القانوني في ملاحقة من قاموا بالتشويش، بالنظر إلى تكبّد الجزيرة وأصحاب حقوق البث خسائر كبيرة، أهمها حرمان المشاهد في العالم العربي من حقه في متابعة كأس العالم في ظروف جيّدة ودون انقطاعات.


الجزيرة تقول إنها تحتفظ بحقها في ملاحقة من شوشوا بثها لمونديال جنوب أفريقيا
استعداد للتحقيق
وكانت الحكومة الأردنية قالت في وقت سابق إنها مستعدة لاستقبال أي وفد من الخبراء المحايدين أو من شبكة الجزيرة الفضائية للتحقيق في الاتهامات الخاصة بالتشويش الذي تعرض له بث قناة الجزيرة الرياضية لمباريات كأس العالم الماضية.

 
ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) عن "مصدر حكومي" انزعاج الحكومة مما وصفه بـ"تكرار الجزيرة الادعاءات بأن مصدر التشويش كان الأردن، على الرغم من إعلان الحكومة استعدادها للتعاون مع أي فريق من الخبراء المحايدين لفحص الحقائق".
 
وأضاف المصدر أن "الحكومة وإذ تؤكد نفيها القاطع لهذه الادعاءات الباطلة وغير المقبولة، فإنها تدعو قناة الجزيرة لتقديم الدلائل التي تدعي أنها بحوزتها لإثبات هذه الادعاءات، وإرسال أي وفد تشاء من الخبراء المحايدين والمسؤولين في القناة لفحص الحقائق، حيث ستتعاون الحكومة مع مثل هذا الوفد بشكل كامل".
 
وبحسب المصدر فإن الحكومة تتخذ هذا الموقف "من باب الشفافية الكاملة وانطلاقا من ثقتها ببطلان هذه الادعاءات".
 
وتابع أن الحكومة "لن تسمح لأي جهة كانت بالإساءة لسمعة الأردن وصورته، وإنها تحتفظ بحقها في الملاحقة القضائية لجميع المؤسسات والأشخاص الذين يسيؤون لسمعة الأردن ومكانته".
 
وكانت وسائل إعلام أردنية دعت السبت الحكومة وشبكة الجزيرة الفضائية للاحتكام إلى لجنة تحقيق محايدة لكشف حقيقة التشويش الذي تتمسك الجزيرة بأن مصدره الأردن، فيما تتمسك الحكومة الأردنية بنفيها القاطع لهذه الاتهامات.
 
غير أنه أضاف أنه "إذا ثبت أن هذا الفعل غير المسؤول صدر من الأرض الأردنية فينبغي محاسبة الجناة".
المصدر : الجزيرة