جميل السيد رفع الدعوى بسوريا ضد شخصيات بتهمة فبركة شهود زور (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الرئيس السابق لجهاز الأمن العام اللبناني جميل السيد أن القضاء السوري أصدر الأحد 33 مذكرة توقيف غيابية بحق لبنانيين وعرب وأجانب في قضية ما بات يعرف بـ"شهود الزور" في اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

ووفق بيان من المكتب الإعلامي للسيد فإن المذكرات صدرت بحق قضاة وضباط وساسة وإعلاميين من عدة دول.

وأضاف البيان أن من بين الشخصيات المطلوب توقيفها، الرئيس السابق للجنة التحقيق الدولية في اغتيال الحريري القاضي الألماني ديتليف ميليس ومواطنه المحقق غيرهارد ليمان.

وكان السيد قد ادعى في سوريا على عدد كبير من الشخصيات بتهمة المشاركة في "فبركة شهود زور" أدلوا "بإفادات كاذبة" أمام لجنة التحقيق، وتسببوا في سجنه لمدة أربع سنوات مع ثلاثة ضباط آخرين للاشتباه في تورطهم في التفجير الذي وقع في فبراير/شباط 2005 في بيروت، وتسبب في مقتل الحريري مع 22 شخصا آخرين.

ووصف الرئيس اللبناني الأسبق أمين الجميل مذكرات التوقيف تلك بأنها "توقيف" للعلاقات بين دمشق وبيروت.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية