مقتل جندي أفريقي في الصومال
آخر تحديث: 2010/10/24 الساعة 18:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/24 الساعة 18:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/17 هـ

مقتل جندي أفريقي في الصومال

المتحدث باسم الشباب يعرض جثة الجندي وبعض مقتنياته (الفرنسية)

قالت حركة الشباب المجاهدين في الصومال إن مقاتليها ألحقوا خسائر بالقوات الأوغندية في هجوم شنّوه أمس السبت على قاعدة تابعة لقوات الاتحاد الأفريقي في حيّ هودن جنوب مقديشو.

وعرضت الحركة جثة جندي يحمل شارة قوات الاتحاد الأفريقي يعتقد أنه أوغندي وبطاقات ومقتنيات عسكرية، وقال المتحدث باسمها الشيخ علي ريغي إن من نفّذ الهجوم مجموعة من مقاتلي الحركة أنهت تدريبها قبل ثلاثة أشهر.

خلافات السلطة
من جانب آخر أصدر مكتب الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد بيانا اتهم فيه رئيس البرلمان شريف حسن بعدم تقدير المرحلة الحساسة التي يمرّ بها الصومال بتأجيله مرتين جلسة التصويت على منح الثقة لرئيس الوزراء الجديد محمد عبد الله محمد، وعدم إعطاء فرصة للنواب لمناقشة وتقرير الطريقة الصحيحة للتصويت.

ودعا البيان رئيس البرلمان إلى الالتزام بالدستور، وعدم منع النواب من أداء واجباتهم الدستورية.

وقال مراسل الجزيرة إن خلافات تنشأ بين حين وآخر بين بعض البرلمانيين ورئيس البرلمان ورئيس البلاد، وهي تشمل طريقة التصويت لنيل الأخير الثقة وما إذا ينبغي أن يكون سريا أو علنيا برفع الأيدي.

ويرى بعض المراقبين أن أصل الخلاف بين رئيس الصومال ورئيس البرلمان، وأن النواب ينقسمون في تأييدهما ويرجعون السبب إلى أن الأول لم يستشر الثاني في اختياره لرئيس الوزراء الجديد.

الخلاف يتفاقم بين رئيس الصومال
ورئيس البرلمان
ناقلة سنغافورية
في هذه الأثناء أفادت القوة البحرية الأوروبية المنتشرة قبالة سواحل الصومال أن القراصنة اختطفوا ناقلة للغاز المسال ترفع علم سنغافورة وعلى متنها 17 بحارا أثناء إبحارها أمام شواطئ هذا البلد.

وأفادت القوة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني أن الناقلة "أم.في يورك" تعرضت للاختطاف أثناء إبحارها من مرفأ مدينة مومباسا الكينية باتجاه جزر سيشل.

وأوضحت أن الناقلة التي تزن 5076 طناً كانت فارغة وعلى متنها طاقم من 17 شخصاً هم ألماني وأوكرانيان و14 فلبينيا، وأن زورقين صغيرين للقراصنة هاجماها.

ونقلت وكالة رويترز عن قرصان يدعى حسن قوله في اتصال هاتفي إن الناقلة في طريقها الآن إلى غاراد وهي قاعدة للقراصنة على سواحل الصومال الوسطى.

وبخطف "أم.في يورك" يصبح عدد السفن التي ما زالت في قبضة القراصنة 19 سفينة وعلى متنها 428 رهينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات